التمارين العسكرية المقبلة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ستكون "أقل حجماً" (ماتيس)                              40 قتيلا على الأقل في تفجير انتحاري استهدف لقاء لكبار العلماء في كابول                              ترامب يشكر السعودية على انخفاض أسعار النفط                              ترامب يقول إن السي آي ايه لم تتوصل إلى استنتاج "قاطع" حول قتل خاشقجي                              الكرملين يندد "بالضغوط القوية" التي مورست خلال انتخاب رئيس الانتربول                              مبعوث الامم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث يصل إلى مطار صنعاء (ا ف ب)                              تشاوش أوغلو: يجب محاسبة من أمر بقتل خاشقجي أيّاً كان                              رينو تبقي غصن رئيساً لمجلس إدارتها وتوكل صلاحياته مؤقتاً إلى تييري بولوريه                              الانتربول يعلن انتخاب الكوري الجنوبي كيم جونغ رئيسا له لولاية من سنتين                              بومبيو يعلن أن واشنطن "تدعم بحزم" المرشح الكوري الجنوبي لرئاسة الإنتربول ففف/أم/اع                              المفوضية الأوروبية ترفض ميزانية إيطاليا مجددا وتمهد الطريق لعقوبات ضد روما                              ماتيس يعلن ان محادثات السلام اليمنية ستعقد مطلع كانون الأول/ديسمبر في السويد                              محكمة إماراتية تحكم بالسجن المؤبد على بريطاني متهم بالتجسس (عائلة)                              واشنطن تبقي على شراكتها "الراسخة" مع السعودية (ترامب)                              تمديد الحجز الاحتياطي لكارلوس غصن عشرة أيام (اعلام)
  • تقديم أضاح في إندونيسيا لاتقاء شرّ بركان ثائر


    المصور: جوني كريسوانتو

    A G - AFP صعد آلاف الأشخاص الأحد إلى جبل برومو، وهو بركان ثائر في شرق جزيرة جاوة الإندونيسية، لإقامة طقس تقليدي تلقى فيه الذبائح في فوّهة جبل النار لاتقاء شرّه.
    ففي كلّ سنة، وأثناء احتفالات يادنيا كاسادا التقليدية، يتسلّق أفراد من قبيلة "تينغر" هذا البركان المرهوب الجانب، ويلقون في فوهته ما تيسّر لهم من فاكهة وخضار وأزهار، وبعض الحيوانات الحيّة أحيانا.

    المصور: جوني كريسوانتو

    وإذا كان البركان لا ينال شيئا من هذه الأضاحي، إلا أن سكانا من قبائل أخرى قد يلتقطون منها ما أمكن، إذ يقصدون الفوهة بحثا عما يمكن أن يحصلوا عليه من هذه التقديمات مستخدمين شباكا كشباك الصيد.

    المصور: جوني كريسوانتو

    ويعود تقليد تقديم الأضاحي للبركان إلى القرن الخامس عشر، وهو مستوحى من أسطورة تقول إن الآلهة وعدت أميرة وزوجها بخمسة وعشرين ولدا شرط أن يلقوا أصغرهم في البركان.
    وتقول الرواية أيضا إن الابن الأصغر ألقى بنفسه في الفوهة فداء لازدهار شعبه.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام