26 قتيلاً مدنياً في قصف جوي على جيب لتنظيم الدولة الاسلامية في جنوب سوريا (المرصد)                              اطلاق ثلاث قذائف من غزة على اسرائيل، تم اعتراض اثنتين منها (الجيش الاسرائيلي)                              فيات/فيراري: اجتماع طارىء لمجلس الادارة لبحث خلافة ماركيوني (تقارير)                              وزير اسرائيلي يهدد برد "اكثر قساوة بكثير" اذا اطلقت حماس قذائف مجددا                              مقتل جندي اسرائيلي باطلاق نار فلسطيني على حدود قطاع غزة (الجيش)                              الدوري الماسي- لقاء موناكو: رقم قياسي للكينية تشبكويتش في 3 الاف م موانع                              جائزة المانيا الكبرى: هاميلتون يحرز المركز الاول ويستعيد الصدارة من فيتل                              الاردن وافق على مرور عناصر "الخوذ البيضاء" السوريين الـ800 لتوطينهم في ثلاث دول غربية (الخارجية)                              اصابات بانفجار قرب مطار كابول بعد وصول دوستم من المنفى (مسؤولون)                              اسرائيل أجلت 800 من عناصر "الخوذ البيضاء" السوريين وعائلاتهم الى الاردن (اذاعة)                              18 قتيلا في هجوم لجماعة بوكو حرام على بحيرة تشاد (مصدر عسكري)                              الامم المتحدة تدعو اسرائيل وحماس الى "الابتعاد عن حافة الهاوية"                              روسيا وفرنسا ستقدمان معا مساعدات انسانية الى سوريا (الاليزيه)                              حماس تعلن التوصل الى تهدئة بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة                              ليبرمان يقول ان اسرائيل ستعيد فتح معبر كرم ابو سالم مع قطاع غزة الثلاثاء اذا استمر الهدوء
  • تقديم أضاح في إندونيسيا لاتقاء شرّ بركان ثائر


    المصور: جوني كريسوانتو

    A G - AFP صعد آلاف الأشخاص الأحد إلى جبل برومو، وهو بركان ثائر في شرق جزيرة جاوة الإندونيسية، لإقامة طقس تقليدي تلقى فيه الذبائح في فوّهة جبل النار لاتقاء شرّه.
    ففي كلّ سنة، وأثناء احتفالات يادنيا كاسادا التقليدية، يتسلّق أفراد من قبيلة "تينغر" هذا البركان المرهوب الجانب، ويلقون في فوهته ما تيسّر لهم من فاكهة وخضار وأزهار، وبعض الحيوانات الحيّة أحيانا.

    المصور: جوني كريسوانتو

    وإذا كان البركان لا ينال شيئا من هذه الأضاحي، إلا أن سكانا من قبائل أخرى قد يلتقطون منها ما أمكن، إذ يقصدون الفوهة بحثا عما يمكن أن يحصلوا عليه من هذه التقديمات مستخدمين شباكا كشباك الصيد.

    المصور: جوني كريسوانتو

    ويعود تقليد تقديم الأضاحي للبركان إلى القرن الخامس عشر، وهو مستوحى من أسطورة تقول إن الآلهة وعدت أميرة وزوجها بخمسة وعشرين ولدا شرط أن يلقوا أصغرهم في البركان.
    وتقول الرواية أيضا إن الابن الأصغر ألقى بنفسه في الفوهة فداء لازدهار شعبه.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام