بوتين يقول ان بلاده تعرضت لـ"25 مليون هجوم الكتروني" خلال كأس العالم                              بوتين يصل الى هلسنكي لعقد القمة مع ترامب (ا ف ب)                              ترامب يبرر العلاقات المتوترة مع موسكو بتحقيق الإف بي آي حول تدخل روسيا في الانتخابات جكا/دص/نات                              مونديال 2018: ماكرون يشكر لاعبي المنتخب الفرنسي بعد إحراز اللقب                              ترامب يتحدث عن "بداية جيدة جدا" بعد قمته مع بوتين                              9 قتلى من المسلحين الموالين للنظام في القصف "الإسرائيلي" على شمال سوريا ليلاً (المرصد)                              بوتين يعلن "اعتزازه" بتمكنه من انجاح كأس العالم في كرة القدم "بكل جوانبه" (وكالات)                              ترامب في هلسنكي: الحلف الأطلسي "لم يكن يوما أقوى مما هو الآن"                              بدء أول قمة بين ترامب وبوتين في هلسنكي                              اقالة سامباولي من تدريب المنتخب الارجنتيني                              ترامب يأمل في إقامة علاقة "استثنائية" مع بوتين                              ترامب يصل الى هلسنكي عشية قمته مع بوتين (اف ب)                              إسرائيل تقصف موقعا عسكريا للنظام السوري في حلب (سانا)                              صندوق النقد الدولي يعتبر الخلاف التجاري ابرز تهديد "على المدى القصير" للنمو العالمي                              مونديال 2018: مودريتش أفضل لاعب ومبابي أفضل ناشئ
  • تقديم أضاح في إندونيسيا لاتقاء شرّ بركان ثائر


    المصور: جوني كريسوانتو

    A G - AFP صعد آلاف الأشخاص الأحد إلى جبل برومو، وهو بركان ثائر في شرق جزيرة جاوة الإندونيسية، لإقامة طقس تقليدي تلقى فيه الذبائح في فوّهة جبل النار لاتقاء شرّه.
    ففي كلّ سنة، وأثناء احتفالات يادنيا كاسادا التقليدية، يتسلّق أفراد من قبيلة "تينغر" هذا البركان المرهوب الجانب، ويلقون في فوهته ما تيسّر لهم من فاكهة وخضار وأزهار، وبعض الحيوانات الحيّة أحيانا.

    المصور: جوني كريسوانتو

    وإذا كان البركان لا ينال شيئا من هذه الأضاحي، إلا أن سكانا من قبائل أخرى قد يلتقطون منها ما أمكن، إذ يقصدون الفوهة بحثا عما يمكن أن يحصلوا عليه من هذه التقديمات مستخدمين شباكا كشباك الصيد.

    المصور: جوني كريسوانتو

    ويعود تقليد تقديم الأضاحي للبركان إلى القرن الخامس عشر، وهو مستوحى من أسطورة تقول إن الآلهة وعدت أميرة وزوجها بخمسة وعشرين ولدا شرط أن يلقوا أصغرهم في البركان.
    وتقول الرواية أيضا إن الابن الأصغر ألقى بنفسه في الفوهة فداء لازدهار شعبه.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام