ارتفاع حصيلة غرق العبارة في بحيرة فيكتوريا الى 79 قتيلا (التلفزيون التنزاني)                              دوري أبطال أفريقيا: خروج الوداد البيضاوي حامل اللقب                               بومبيو يأمل عقد قمة جديدة بين ترامب وكيم "قريبا"                              ارتفاع حصيلة غرق العبارة في بحيرة فيكتوريا الى 126 قتيلا (وزير تنزاني)                              ماكرون يرفّع نحو عشرين حركيا جزائريا الى رتبة جوقة الشرف                              "لا تغيير" في التنسيق الإسرائيلي الروسي بشأن سوريا (مسؤول إسرائيلي)                              مقتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي قرب حدود غزة (الصحة)                              موسكو تتهم واشنطن بتهديد "الاستقرار العالمي" عبر عقوباتها الجديدة على الصين                              أكثر من 40 شخصا لقوا حتفهم في غرق قارب في بحيرة فيكتوريا (السلطات)                              بكين تنذر واشنطن بالتراجع عن العقوبات على الجيش الصيني                              الكرملين يتهم واشنطن باستخدام العقوبات لاخراج روسيا من سوق الاسلحة                              واشنطن تضيف 33 فرداً وكياناً عسكريا روسيا الى قائمة العقوبات (رسمي)                              واشنطن تفرض عقوبات على هيئة عسكرية صينية لشرائها مقاتلات وصواريخ روسية (رسمي)                              تيريزا ماي تقر بان مباحثات بريكست في "طريق مسدود"                              12 قتيلا مدنيا في هجوم جهادي جديد في شمال موزمبيق (مصدر محلي)
  • المكسيكيون ينتخبون رئيسا ومرشح اليسار "املو" الاوفر حظا


    المصور: رونالدو شيميد

    A G - AFP يدلي الناخبون في المكسيك باصواتهم الاحد في اقتراع رئاسي يبدو مرشح اليسار اندريس مانويل لوبيز ابرادور الملقب ب"املو" الذي يعد "يتغيير جذري" في البلاد، الاوفر حظا للفوز فيه.
    والى جانب الرئيس، سيختار الناخبون المكسيكيون البالغ عددهم حوالى 89 مليونا، اعضاء مجلسي النواب والشيوخ وعددا من اعضاء المجالس البلدية ومجالس الولايات.
    وقال لوبيز ابرادور لانصاره في آخر مهرجان انتخابي في حملته في ستاد ازتيكا في مكسيكو ان الاقتراع "سيكون حدثا تاريخيا وانتصارا لشعب باكمله على الفجور والانهيار في التفرة الاخيرة".
    ويقدم لوبيز ابرادور الذي يلقبه المكسيكيون ب"املو" (64 عاما) نفسه وينتمي الى حركة الاحياء الوطني (مورينا)، على انه المرشح المعارض للطبقة السياسية وللفساد، مؤكدا انه يريد طرد "المافيا من السلطة".
    وبعد اخفاقه في انتخابات سابقة مرتين، تشير استطلاعات الرأي الى ان "املو" يتقدم بحوالى عشرين نقطة على خصومه مرشحي الاحزاب التقليدية. وقد نجح في الاستفادة من غضب المكسيكيين بعد ولاية الرئيس انريكي بينيا نييتو التي شهد انتهاكات لحقوق الانسان واعمال عنف.
    وفي المرتبة الثانية يأتي المحافظ الشاب ريكاردو انايا الذي يشدد على "حداثته" ويقود تحالفا لليمين واليسار يضم حزب العمل الوطني وحزب الثورة الديموقراطية وحركة المواطن. وهو يتقدم على خوسيه انطونيو ميادي من الحزب الثوري المؤسساتي اليميني. وميادي مستقل اساسا اختاره الحزب.
    واذا تحققت توقعات استطلاعات الرأي، ستشكل هذه الانتخابات منعطفا في الحياة السياسية المكسيكية.
    ورأى مدير معهد المكسيك في مركز وودرو ولسون ان "البعض يشبهون هذا المنعطف بزلزال وآخرين يعتبرونه تغييرا بنيويا. لكن ما هو مؤكد هو ان نظام الاحزاب التقليدية هزه صعود (حزب) مورينا".
    وقال المعهد الوطني المكسيكي ان حوالى مئة الف مكسيكي يقيمون في الخارج، يعيش 77 منهم في الولايات المتحدة ادلوا باصواتهم. وهذه النسبة ضئيلة جدا بوجود اكثر من 12 مليون مكسيكي في الخارج اكثر من 93 بالمئة منهم في الولايات المتحدة.
    وسبقت الاقتراع واحدة من اعنف الحملات الانتخابية في تاريخ المكسيك، شهدت اغتيال 136 سياسيا على الاقل بينهم 48 مرشحا، حسب مركز الدراسات "ايتيليكت".
    وهذا العدد اكبر بكثير من ضحايا العنف خلال الحملة الرئاسية السابقة التي جرت في 2012 وشهدت اغتيال تسعة سياسيين ومرشح واحد.
    وتشكل مكافحة العنف والفساد اولويتين لدى "املو"، رئيس بلدية مكسيكو السابق (2000-2005). وهو يعد بخفض الفقر الذي يغذي العصابات، ويريد مكافحة الفساد لتمويل برامج اجتماعية.
    يو-مل/اا
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام