زعيم كوريا الشمالية يأمل في عقد قمة ثانية مع ترامب "في تاريخ قريب" بحسب الرئيس الكوري الجنوبي                              58 قتيلا على الأقل في أعمال العنف نهاية الأسبوع في اثيوبيا وفق مصادر حقوقية                              الأسد يحمّل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية                               القضاء العراقي يحكم بالإعدام على "نائب" زعيم تنظيم الدولة الإسلامية (بيان)                              رئيس الوزراء الياباني يفوز بولاية جديدة على رأس حزبه (رسمي)                              مقتل فتى فلسطيني بنيران القوات الإسرائيلية خلال مواجهات في غزة                              الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات تؤكد رفع الإيقاف عن الوكالة الروسية                              واشنطن تفرض عقوبات على هيئة عسكرية صينية لشرائها مقاتلات وصواريخ روسية (رسمي)                              قتلى وجرحى في إطلاق نار كثيف في مريلاند (الشرطة)                              واشنطن تضيف 33 فرداً وكياناً عسكريا روسيا الى قائمة العقوبات (رسمي)                              واشنطن مستعدة "على الفور" لإجراء مفاوضات مع بيونغ يانغ                              حزب الله اللبناني يقول إنه باق في سوريا "حتى إشعار آخر"                              دوري أبطال أوروبا: طرد رونالدو في أول مباراة له في إسبانيا مع يوفنتوس                              ماكرون سيلتقي ترامب وروحاني على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة (الإليزيه)                              أكثر من 40 شخصا لقوا حتفهم في غرق قارب في بحيرة فيكتوريا (السلطات)
  • انخفاض إنتاج إيران وفنزويلا قد يجبر أوبك على زيادة إنتاجها


    المصور: حيدر محمد علي

    A G - AFP رأت وكالة الطاقة الدولية ان انخفاض الانتاج النفطي في إيران وفنزويلا قد يجبر منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وروسيا على ان تقرر في وقت لاحق من الشهر الجاري، زيادة إنتاجها.
    وقالت الوكالة أنه حتى مع سد فجوة الإنتاج التي نجمت عن اعادة الولايات المتحدة عقوباتها على إيران والأزمة السياسية في فنزويلا، ستبقى سوق النفط على الأرجح معرضة لتراجع الامدادات العام المقبل.
    وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعلن في ايار/مايو الماضي انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع في 2015 مع ايران ما سهل اعادة فرض العقوبات على هذه الدولة النفطية.
    وقالت الوكالة الطاقة الدولية ان اسعار النفط ارتفعت مذاك الى اعلى مستويات منذ سنوات بسبب المخاوف من حرب تجارة عالمية ثم تراجعت من جديد.
    وبلغت الاسعار الذروة في اواخر ايار/مايو عندما وصلت الى ثمانين دولارا للبرميل الواحد في عقود برنت الآجلة و72,24 دولارا لنفط تكساس.
    ويعقد وزراء النفط في دول اوبك التي لم تتعاف بعد من تقلبات الاسابيع الاخيرة، اجتماعهم في 22 حزيران/يونيو في فيينا.
    وكانت أوبك وروسيا قررتا في 2016 خفض الانتاج سعيا لرفع الأسعار بعد هبوط حاد في أسعار النفط بسبب تخمة في الإنتاج العالمي.
    لكن وكالة الطاقة الدولية التي تتخذ من باريس مقرا أشارت إلى احتمال حدوث تغيير في هذا الاتفاق، استنادا إلى بيانات من الدول المصدرة للنفط وتعليقات محللين في الأسابيع الأخيرة.
    وقالت الوكالة ان امدادات أوبك بقيادة السعودية كانت اساسا اكبر في ايار/مايو، مؤكدة ان المملكة ما زالت تطبق اتفاق فيينا.
    وذكرت وكالة الانباء بلومبرغ للاخبار المالية نقلا عن "أشخاص تم اطلاعهم على المناقشات" ان "السعودية عرضت العديد من خطط زيادة الانتاج على زملائها في الكارتل".
    واضافت الوكالة أنه على هامش افتتاح المونديال الجمعة، سيجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لمناقشة السياسة النفطية.
    - دروس من التاريخ -
    لكن كما كشفت اجتماعات اوبك السابقة، من المستحيل التكهن بدقة بنتيجة المفاوضات بينما يبدو ان مجموعات النفط العملاقة تعتمد على الشائعات لتحريك الاسواق.
    وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقرير "استعرضنا سيناريو وليس توقعات، يشير الى ان انتاج هاتين الدولتين (فنزويلا وإيران) قد يصبح اقل ب1,5 مليون برميل يوميا من انتاجهما الحالي".
    وتابعت "لتعويض هذه الخسائر، نقدر أن دول أوبك في الشرق الأوسط قد تزيد انتاجها في الأجل القصير بشكل طفيف بنحو 1,1 مليون برميل في اليوم، وقد يكون هناك إنتاج أكثر من روسيا على رأس الزيادة المدرجة للدول المنتجة غير الاعضاء في اوبك في 2019".
    وحذرت الوكالة من انه ايا تكن نتائج اجتماع أوبك فإن "السوق ستكون متوازنة بشكل بسيط العام المقبل، وضعيفة أمام ارتفاع الأسعار بشكل أكبر في حال حدوث انخفاض اكبر في الامدادات".
    وأضافت "ندعم كل الجهود لخفض الاضطراب في الامدادات الذي، كما يظهر التاريخ، لا يخدم مصلحة المنتجين ولا المستهلكين".
    وفي الوقت نفسه، رفعت وكالة الطاقة الدولية تقديراتها لنمو الانتاج خارج اوبك في 2018 الى مليوني برميل يوميا ثم الى 1,7 مليون في 2019.
    وقالت ان "الولايات المتحدة حققت اكبر المكاسب وبفارق كبير عن الدول الاخرى (نحو 75 في المئة من اجمالي الانتاج في 2018 و2019). لكن هذا الانتعاش لم يتم مؤخرا بدون ضغوط"، مشيرة الى الهوة في عقود النفط الاوروبية والاميركية في الاسابيع الاخيرة.
    وجاء تقرير وكالة الطاقة الدولية غداة تحذير أوبك من "الغموض المحيط بالطلب العالمي على النفط".
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام