مؤشر البورصة السعودية يهبط 5,6% ويخسر مكتسبات عام 2018                               انتهاء مهلة إخلاء الجهاديين للمنطقة العازلة في إدلب من دون انسحابهم (المرصد)                              نتانياهو يتوعد حماس "بضربات قوية جدا"                              مقتل 15 مدنيا يمنيا في هجوم على حافلات في الحديدة السبت (الامم المتحدة)                              هيئة تحرير الشام تؤكد تمسكها بخيار القتال وتحذر من "مراوغة" روسيا (بيان)                              السعودية ترفض التهديدات بفرض عقوبات إقتصادية بسبب قضية الصحافي خاشقجي (مسؤول)                              أردوغان والملك سلمان بحثا هاتفياً قضية خاشقجي (الرئاسة التركية)                              ضوء أخضر رسمي لبناء 31 مسكنا للمستوطنين الاسرائيليين في مدينة الخليل (وزير)                              "الاتحاد المسيحي الاجتماعي" حليف ميركل يخسر غالبيته المطلقة في بافاريا (استطلاعات)                              إعادة فتح معبر جابر نصيب الحدودي الحيوي بين الاردن وسوريا                              ترامب يبدي تشاؤمه إزاء مصير خاشقجي ويقول إن الأمور "لا تبدو جيدة"                              15 قتيلا في حادث سير تعرضت له عربة تقل مهاجرين في غرب تركيا (إعلام)                              ديوكوفيتش يتوج بلقب بطل دورة شنغهاي                              العاهل السعودي يؤكد للرئيس التركي "صلابة" العلاقة بين البلدين (وزارة)                              إطلاق قذائف من المنطقة العازلة حول محافظة إدلب رغم الإعلان عن سحب السلاح الثقيل (المرصد)
  • تظاهرة في الضفة الغربية المحتلة رفضا لهدم مساكن في مستوطنة عشوائية


    المصور: مناجم كهانا

    A G - AFP خرجت الإثنين تظاهرة في بؤرة نتيف هافوت الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة شارك فيها آلاف الأشخاص بحسب المنظمين رفضا لقرار يُرتقب تنفيذه الثلاثاء ويقضي بهدم 15 وحدة سكنية في البؤرة الواقعة جنوب بيت لحم
    وقررت المحكمة الإسرائيلية العليا في شباط/فبراير أن يتم قبل 15 حزيران/يونيو هدم 15 وحدة سكنية في بؤرة نتيف هافوت الاستيطانية العشوائية بعدما تبيّن لها أن هذه المساكن مبنية على أراض فلسطينية خاصة.
    ويعتبر المجتمع الدولي أن كل المستوطنات في الاراضي المحتلة غير قانونية، سواء أنشئت بموافقة الحكومة الإسرائيلية أو لا، وأنّها تشكل عقبة كبيرة أمام تحقيق السلام.
    ويترقّب نحو 50 مستوطنا يعيشون في نتيف هافوت أن يتم ترحيلهم الثلاثاء بعد 17 سنة من إنشاء هذه البؤرة العشوائية.
    وقال حنانئيل دورني مدير مجلس "يشع" الاستيطاني خلال التظاهرة "سنذهب غدا (الثلاثاء) بحزن لكن برأس مرفوعة وأنظارنا مشدودة إلى مستوطنة نتيف هافوت الدائمة" التي أعلنت الحكومة الإسرائيلية إنشاءها على اراض لا تُعتبر ملكية فلسطينية خاصة.
    وكانت الحكومة التي يترأسها بنيامين نتانياهو وهي الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل وتضم مؤيدين للاستيطان، وافقت في وقت سابق على خطة لبناء 350 وحدة سكنية في بؤرة نتيف هافوت من دون العودة إلى المحكمة العليا.
    كما قررت حكومة نتانياهو تخصيص نحو 60 مليون شيكل (14 مليون يورو) للمستوطنين الذين سيتم هدم منازلهم وللأشخاص الذين سيستضيفونهم موقتا.
    وقال دورني "لن نسكت طالما أن المستوطنة الدائمة لم تُبن بعد، وستُبنى".
    ويقضم البناء الاستيطاني وتوسّع المستوطنات الاراضي التي من المفترض ان تنشأ عليها دولة فلسطينية او يقطّع أوصالها، ما يجعل قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة امرا صعبا.
    وقالت منظمة "السلام الآن" غير الحكومية التي تعارض احتلال الأراضي الفلسطينية إنه "بعد 17 سنة من المراوغة والتلاعب، ستتحقق العدالة غدا (الثلاثاء)" بالنسبة إلى أصحاب الأراضي الفلسطينيين.
    ويعيش نحو 430 ألف شخص في مستوطنات الضفة الغربية التي تقطع أوصال الأراضي الفلسطينية، وسط 2,6 مليون فلسطيني، بالإضافة إلى مئتي ألف مستوطن يقيمون في أحياء استيطانية في القدس الشرقية وسط 300 ألف فلسطيني في المدينة المقدسة.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام