قوات حفتر تعلن استعادة السيطرة على منشأتين نفطيتين في ليبيا                              تبرئة زعيم المعارضة الشيعية في البحرين علي سلمان في قضية التجسس لصالح قطر                              ايران "مستعدة للتوصل الى اتفاق" مع دول اوبك الاخرى (وزير)                              نزوح آلاف المدنيين هرباً من قصف قوات النظام على جنوب سوريا (المرصد)                              المحكمة الاتحادية العليا تقرر إعادة فرز الأصوات يدويا في الانتخابات التشريعية العراقية                              مونديال 2018: اسبانيا تحقق فوزا صعبا على ايران 1-صفر                              تكليف البنتاغون ايواء 20 الف طفل من المهاجرين غير المصحوبين باولياء امرهم (مسؤول)                              مجموعة فيسغراد ستقاطع القمة الاوروبية المصغرة في بروكسل الاحد (رسمي)                              ترامب يعلن ان زوجته ميلانيا موجودة على الحدود مع المكسيك                              مونديال 2018: فرنسا تبلغ ثمن النهائي بفوزها على البيرو 1-صفر                              بولتون سيتوجه الى موسكو لبحث امكان عقد لقاء بين ترامب وبوتين (البيت الابيض)                              المشير حفتر يعلن هجوماً من أجل "تنظيف" الهلال النفطي في ليبيا                              قتيل على الاقل في غارة للتحالف الدولي استهدفت الجيش السوري (المرصد)                              مونديال 2018: كرواتيا تضع الارجنتين في موقف حرج وتبلغ ثمن النهائي                              النيابة الاسرائيلية قدمت لائحة اتهام بحق زوجة نتانياهو بتهمة الاحتيال (وزارة العدل)
  • تظاهرة في الضفة الغربية المحتلة رفضا لهدم مساكن في مستوطنة عشوائية


    المصور: مناجم كهانا

    A G - AFP خرجت الإثنين تظاهرة في بؤرة نتيف هافوت الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة شارك فيها آلاف الأشخاص بحسب المنظمين رفضا لقرار يُرتقب تنفيذه الثلاثاء ويقضي بهدم 15 وحدة سكنية في البؤرة الواقعة جنوب بيت لحم
    وقررت المحكمة الإسرائيلية العليا في شباط/فبراير أن يتم قبل 15 حزيران/يونيو هدم 15 وحدة سكنية في بؤرة نتيف هافوت الاستيطانية العشوائية بعدما تبيّن لها أن هذه المساكن مبنية على أراض فلسطينية خاصة.
    ويعتبر المجتمع الدولي أن كل المستوطنات في الاراضي المحتلة غير قانونية، سواء أنشئت بموافقة الحكومة الإسرائيلية أو لا، وأنّها تشكل عقبة كبيرة أمام تحقيق السلام.
    ويترقّب نحو 50 مستوطنا يعيشون في نتيف هافوت أن يتم ترحيلهم الثلاثاء بعد 17 سنة من إنشاء هذه البؤرة العشوائية.
    وقال حنانئيل دورني مدير مجلس "يشع" الاستيطاني خلال التظاهرة "سنذهب غدا (الثلاثاء) بحزن لكن برأس مرفوعة وأنظارنا مشدودة إلى مستوطنة نتيف هافوت الدائمة" التي أعلنت الحكومة الإسرائيلية إنشاءها على اراض لا تُعتبر ملكية فلسطينية خاصة.
    وكانت الحكومة التي يترأسها بنيامين نتانياهو وهي الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل وتضم مؤيدين للاستيطان، وافقت في وقت سابق على خطة لبناء 350 وحدة سكنية في بؤرة نتيف هافوت من دون العودة إلى المحكمة العليا.
    كما قررت حكومة نتانياهو تخصيص نحو 60 مليون شيكل (14 مليون يورو) للمستوطنين الذين سيتم هدم منازلهم وللأشخاص الذين سيستضيفونهم موقتا.
    وقال دورني "لن نسكت طالما أن المستوطنة الدائمة لم تُبن بعد، وستُبنى".
    ويقضم البناء الاستيطاني وتوسّع المستوطنات الاراضي التي من المفترض ان تنشأ عليها دولة فلسطينية او يقطّع أوصالها، ما يجعل قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة امرا صعبا.
    وقالت منظمة "السلام الآن" غير الحكومية التي تعارض احتلال الأراضي الفلسطينية إنه "بعد 17 سنة من المراوغة والتلاعب، ستتحقق العدالة غدا (الثلاثاء)" بالنسبة إلى أصحاب الأراضي الفلسطينيين.
    ويعيش نحو 430 ألف شخص في مستوطنات الضفة الغربية التي تقطع أوصال الأراضي الفلسطينية، وسط 2,6 مليون فلسطيني، بالإضافة إلى مئتي ألف مستوطن يقيمون في أحياء استيطانية في القدس الشرقية وسط 300 ألف فلسطيني في المدينة المقدسة.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام