إطلاق قذائف من المنطقة العازلة حول محافظة إدلب رغم الإعلان عن سحب السلاح الثقيل (المرصد)                              أردوغان والملك سلمان بحثا هاتفياً قضية خاشقجي (الرئاسة التركية)                              إعادة فتح معبر جابر نصيب الحدودي الحيوي بين الاردن وسوريا                              هيئة تحرير الشام تؤكد تمسكها بخيار القتال وتحذر من "مراوغة" روسيا (بيان)                              مؤشر البورصة السعودية يهبط 5,6% ويخسر مكتسبات عام 2018                               ضوء أخضر رسمي لبناء 31 مسكنا للمستوطنين الاسرائيليين في مدينة الخليل (وزير)                              العاهل السعودي يؤكد للرئيس التركي "صلابة" العلاقة بين البلدين (وزارة)                              السعودية ترفض التهديدات بفرض عقوبات إقتصادية بسبب قضية الصحافي خاشقجي (مسؤول)                              "الاتحاد المسيحي الاجتماعي" حليف ميركل يخسر غالبيته المطلقة في بافاريا (استطلاعات)                              نتانياهو يتوعد حماس "بضربات قوية جدا"                              15 قتيلا في حادث سير تعرضت له عربة تقل مهاجرين في غرب تركيا (إعلام)                              مقتل 15 مدنيا يمنيا في هجوم على حافلات في الحديدة السبت (الامم المتحدة)                              انتهاء مهلة إخلاء الجهاديين للمنطقة العازلة في إدلب من دون انسحابهم (المرصد)                              ديوكوفيتش يتوج بلقب بطل دورة شنغهاي                              إعادة فتح معبر القنيطرة المغلق منذ أربع سنوات بين سوريا والجولان (ا ف ب)
  • كوبا: لا يوجد تفسير "مثبت علميا" للهجمات الصوتية ضد دبلوماسيين أميركيين


    المصور: يامين لاغي

    A G - AFP أعلنت السلطات الكوبية أنها لم تجد تفسيرا "موثوقا به" و"مثبتا علميا" لفرضية "الهجمات الصوتية" ضد الدبلوماسيين الأميركيين العاملين في الجزيرة، وذلك بعد حديث واشنطن عن انها تشتبه بوجود حالة جديدة.
    وقالت وزارة الخارجية الكوبية في بيان "بعد أكثر من عام من التحقيقات التي أجرتها الوكالات المتخصصة والخبراء الكوبيون والأميركيون، بات مؤكدا أنه ليس لدينا أي فرضية موثوق بها أو تفسير مثبت علميا لتبرير إجراءات الانتقام التي اتخذتها" الادارة الاميركية.
    بين نهاية عام 2016 وصيف عام 2017، عانى أكثر من عشرين دبلوماسيا أميركيا يعملون في هافانا من فقدان السمع أو ضعف الإدراك أو الدوار أو الأرق أو مشاكل في الرؤية.
    وحملت الولايات المتحدة السلطات الكوبية مسؤولية ذلك، بسبب عدم ضمانها أمن الدبلوماسيين الاميركيين، واستدعت في نهاية أيلول/سبتمبر أكثر من نصف موظفي سفارتها في هافانا وطردت 15 موظفا من سفارة كوبا في واشنطن، ما أثار أزمة دبلوماسية.
    وفي بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، عبّرت وزارة الخارجية الكوبية التي لطالما أكدت براءة كوبا، عن رغبتها في "التعاون مع السلطات الأميركية من أجل توضيح الأمر".
    وقالت أيضا إنها أخذت علما بحالة جديدة أفادت بها السفارة الأميركية في 29 أيار/مايو تتعلق بموظف قال إنه "كان ضحية طنين صوتي دائم" في مكان إقامته.
    وأضاف البيان أن الحكومة الكوبية طلبت "رسميا" الإذن للتحقيق في هذه القضية الجديدة، لكنها "على غرار الحالات السابقة، لم تتلق أي (حق) بالوصول" إلى المعلومات. غير أنّ "التحقيق الشامل والفوري" الذي أجري في محيط مقر إقامة الدبلوماسي الأميركي لم يجد أي تفسير لهذه المشكلة الصحية، بحسب البيان.
    في نهاية أيار/مايو أصدرت السفارة الاميركية في الصين تحذيرا صحيا بعد اصابة احد موظفيها بضرر طفيف في الدماغ بسبب صوت "غير عادي".
    وفي أعقاب ذلك، أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إنشاء "فرقة عمل" تضم وزارات عدة بهدف تنسيق الاستجابة لهذه "الحوادث الصحية" الغامضة.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام