"العديد من القتلى من المدنيين" في الاعتداء في مدينة الأهواز في إيران (وكالة رسمية)                              الفاتيكان يعلن عن اتفاق أولي تاريخي مع الصين حول تعيين الأساقفة                              24 قتيلا و53 جريحا في هجوم الأهواز في ايران (حصيلة رسمية)                              ارتفاع حصيلة الهجوم على العرض العسكري الإيراني إلى 29 قتيلا (التلفزيون الحكومي)                              11 قتيلا في هجوم الأهواز بحسب حصيلة جديدة مؤقتة (وكالة)                              ظريف يحمّل "نظاما أجنبيا" تدعمه واشنطن مسؤولية الاعتداء في الأهواز                              ثمانية "عسكريين" على الأقل قتلوا في اعتداء الأهواز في إيران                              بكين تسلم السفير الأميركي "إحتجاجا رسميا" على عقوبات واشنطن العسكرية                              إيران تستدعي ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين بعد الهجوم في الأهواز (وكالة)                              روحاني يتوعد "برد ساحق" بعد هجوم الأهواز                              روحاني يؤكد أن إيران "ستعزز قدراتها الدفاعية" الصاروخية                              عشرون جريحا في الهجوم على عرض عسكري بجنوب إيران (رسمي)                              ضحايا في هجوم على عرض عسكري في مدينة الأحواز بجنوب إيران                              تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجوم الأهواز في ايران (وكالة أعماق الدعائية)                              حصيلة غرق العبارة في تنزانيا ترتفع إلى 207 قتلى (الإذاعة)
  • ترامب سيتلقى رسالة من كيم جونغ اون بعد "تقدم" باتجاه عقد القمة بينهما


    المصور: Brendan Smialowski, KCNA

    A G - AFP يستقبل الرئيس الاميركي دونالد ترامب الجمعة في واشنطن مساعد كيم جونغ اون الذي سيسلمه رسالة من الزعيم الكوري الشمالي غداة مشاورات سمحت بتحقيق "تقدم فعلي" باتجاه عقد القمة بينهما.
    في الوقت نفسه، التقى وفدان رفيعا المستوى من الكوريتين لمناقشة تحسين العلاقات الثنائية قبل القمة بين ترامب وكيم.
    وكان ترامب وجه رسالة مفتوحة الى الزعيم الكوري الشمالي الاسبوع الماضي، اعلن فيها الغاء القمة غير المسبوقة بينهما في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة، مدينا "الموقف العدائي" لبيونغ يانغ. لكنه ترك الباب مفتوحا لاستئناف الحوار.
    وسيتلقى ترامب الآن "رسالة مختومة" من كيم وريث العائلة التي تحكم شمال شبه الجزيرة الكورية منذ اكثر من سبعين عاما.
    وسيقوم كيم يونغ شول كبير المفاوضين الكوريين الشماليين وارفع مسؤول كوري شمالي يزور الولايات المتحدة منذ 18 عاما، بتسليم الرسالة الى دونالد ترامب الذي سيستقبله شخصيا.
    ومضمون الرسالة اذا نشر سيكون موضع اهتمام كبير. هل ستسمح بعودة التفاؤل الذي ساد في الايام الاخيرة وتطمئن الاميركيين بشأن مدى نزع الاسلحة النووية الذي تعهد كيم جونغ اون بالقيام به؟ هل ستسمح بازالة الشكوك بشأن انعقاد القمة في سنغافورة في موعدها؟
    ويشكل اللقاء بين المبعوث الكوري الشمالي والرئيس الاميركي مؤشرا جديدا على تحسن العلاقات بين البلدين المتعاديين اللذين لا يقيمان علاقات دبلوماسية ولم يكن بينهما اتصالات قبل ستة اشهر فقط وكانا يتبادلان الشتائم والتهديدات، بعد المحادثات التي درت في بيونغ يانغ في الربيع بين كيم جونغ اون ومايك بومبيو.
    - "تحد صعب جدا" -
    التقى بومبيو الذي يقف في الصف الاول في اعداد القمة مساء الاربعاء وصباح الخميس في نيويورك الجنرال كيم نظيره الكوري الشمالي في هذه الجهود.
    ويشكل جدول اعمال هذا اللقاء المحتمل الذي سيكون الاول بين رئيس اميركي يمارس مهامه وزعيم كوري شمالي، محور هذه المفاوضات.
    وتطالب واشنطن "بنزع كامل للاسلحة النووية قابل للتحقق ولا يمكن الرجوع عنه". لكنها لا تنوي تقديم تنازلات وخصوصا التراجع عن العقوبات الدولية الا بعد انتهاء هذه العملية الطويلة والمعقدة او تحقيق تقدم كبير فيها في "تخلص" كوريا الشمالية من قنابلها الذرية.
    ووافقت بيونغ يانغ على نزع الاسلحة النووية لكنها ترفض ان تكون التنازلات من طرف واحد، ويمكن ان يكون تعريفها لنزع الاسلحة النووية بعيدا عما يراه الاميركيون، بما أن الكوريين الشماليين يؤكدون ان ترسانتهم الذرية هي ضمانة لبقاء النظام.
    واكد الزعيم الكوري الشمالي الجمعة لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف انه ملتزم نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.
    وذكرت وكالة الانباء الرسمية الكورية الشمالية الجمعة غداة اجتماع بينهما الخميس في بيونغ يانغ أن "كيم قال ان إرادة جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بالسير نحو نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية ما زالت دون تغيير ومتماسكة وثابتة".
    وعبّر كيم عن أمله في ايجاد حل لمسألة العلاقات مع الولايات المتحدة ونزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية "خطوة خطوة" وأن "يتم إحراز تقدّم في حل المشاكل، عبر الحوار والتفاوض الفعال والبناء".
    من جهته حذر لافروف من رفع سقف التوقعات، داعيا جميع الأطراف الى "تجنب إغراء المطالبة بكل شيء بشكل فوري".
    هل نجح بومبيو والجنرال كيم في تقريب هذه المواقف المتباعدة؟
    محادثات بين الكوريتين -

    المصور: فاليري شاريفولين

    الجواب على هذا السؤال ليس واضحا بما ان وزير الخارجية الاميركي رحب الخميس "بالتقدم الفعلي" الذي انجز "في الساعات ال72 الاخيرة لتوفير الظروف" الملائمة لعقد قمة ناجحة.
    وقال بومبيو ان الحوار بين واشنطن وبيونغ يانغ سمح باحراز "تقدم فعلي" نحو عقد القمة التاريخية. واضاف "نسير في الاتجاه الصحيح (...) تحدثنا كثيرا عن الطريق الذي يجب ان نسلكه (...) في تطلعاتنا (...) وتطلعاتهم"، مؤكدا انه "تحد صعب جدا وما زال هناك عمل كبير".
    واضاف "يجب ان يبرهن الرئيس كيم عن جرأة في قراراته اذا اردنا انتهاز هذه الفرصة الفريدة لتغيير العالم".
    وتابع بومبيو ان "الرئيس ترامب وانا نعتقد ان الرئيس كيم هو من نوع القادة الذين يمكنهم اتخاذ قرارات كهذه، وفي الاسابيع والاشهر المقبلة ستسنح لنا فرصة التحقق مما اذا كان ذلك صحيحا".
    من جهة اخرى، عقد محادثات بين وفدين رفيعي المستوى من الكوريتين كان يفترض ان تجري مطلع الشهر الجاري، لكن بيونغ يانغ الغتها ردا على المناورات العسكرية المشتركة بين سيول وواشنطن.
    وقال وزير التوحيد الكوري الجنوبي شو ميونغ جيون قبل ان يتوجه الى بانمونجوم لعقد اللقاء "سنناقش وسائل تطيق الاتفاقات التي ابرمها الرئيسان بشكل فعال وهادئ". واضاف ان الهدف هو "ايجاد اجواء ايجابية للقمة بين واشنطن وبيونغ يانغ".
    ف ف ف/اا/نات
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام