النيابة الاسرائيلية قدمت لائحة اتهام بحق زوجة نتانياهو بتهمة الاحتيال (وزارة العدل)                              السعودية تعلن عن "اجماع" في اوبك على زيادة الانتاج قرابة "مليون برميل يوميا"                              مجموعة فيسغراد ستقاطع القمة الاوروبية المصغرة في بروكسل الاحد (رسمي)                              ترامب يهدد بفرض رسوم بنسبة 20% على كل السيارات المستوردة من الاتحاد الاوروبي                              ترامب يعلن ان زوجته ميلانيا موجودة على الحدود مع المكسيك                              قتيل على الاقل في غارة للتحالف الدولي استهدفت الجيش السوري (المرصد)                              بولتون سيتوجه الى موسكو لبحث امكان عقد لقاء بين ترامب وبوتين (البيت الابيض)                              مونديال 2018: كرواتيا تضع الارجنتين في موقف حرج وتبلغ ثمن النهائي                              تكليف البنتاغون ايواء 20 الف طفل من المهاجرين غير المصحوبين باولياء امرهم (مسؤول)                              مونديال 2018: فرنسا تبلغ ثمن النهائي بفوزها على البيرو 1-صفر                              ايران "مستعدة للتوصل الى اتفاق" مع دول اوبك الاخرى (وزير)                              حكومة جنوب السودان تقول ان "صبرها نفد" من زعيم المتمردين رياك مشار                               مونديال 2018: كوتينيو ونيمار ينقذان البرازيل أمام كوستاريكا 2-صفر                              نزوح آلاف المدنيين هرباً من قصف قوات النظام على جنوب سوريا (المرصد)                              قوات حفتر تعلن استعادة السيطرة على منشأتين نفطيتين في ليبيا
  • اتفاق يضمن مواصلة هيئة العدالة الانتقالية في تونس عملها


    المصور: فتحي بلعيد

    A G - AFP أعلنت هيئة العدالة الانتقالية في تونس المكلفة التحقيق في انتهاكات حقوق الانسان بين 1955 و2013، التوصل الى اتفاق مع الحكومة يقضي بمواصلة عملها لبضعة اشهر.
    وأُحدثت "هيئة الحقيقة والكرامة" في 2014 لإنصاف ضحايا سنوات الاستبداد الطويلة قبل ثورة 2011 وهي تملك سلطة إحالة المسؤولين المفترضين عن حالات قتل واغتصاب وتعذيب وفساد على المحاكم.
    وأوكلت للهيئة مهام "كشف حقيقة انتهاكات حقوق الانسان" الحاصلة منذ الاول من تموز/يوليو 1955، أي بعد نحو شهر على حصول تونس على الحكم الذاتي من الاستعمار الفرنسي، وحتى 31 كانون الاول/ديسمبر 2013. وتشمل هذه المرحلة فترات حكم الرئيس التونسي الاول الحبيب بورقيبة والرئيس زين العابدين بن علي، وكذلك بعض الحكومات بعد ثورة 2011 التي أطاحت ببن علي.
    وتعاني الهيئة جراء التجاذبات السياسية مع عودة مسؤولين في النظام السابق الى السلطة، كما ومن خلافات داخلية بالاضافة الى قلة تعاون اجهزة الدولة.
    ومنذ ان بدأت عملها تلقت هيئة الحقيقة والكرامة اكثر من 62 الف ملف لانتهاكات مفترضة لحقوق الانسان واستمعت الى نحو 50 الف شخص.
    وكانت الهيئة قررت تمديد عملها حتى نهاية 2018، الا ان البرلمان التونسي قرر إنهاء عملها في 31 ايار/مايو رغم معارضة منظمات غير حكومية تونسية واجنبية للدفاع عن حقوق الانسان اضافة الى الهيئة ذاتها.
    وأكدت رئيسة الهيئة سهام بن سدرين الجمعة توصل الهيئة الى اتفاق مع الحكومة يسمح لها بالعمل بعد 31 ايار/مايو.
    وعلى الرغم من ان الاتفاق لا يحدد مهلة زمنية الا ان الهيئة تقول انها بحاجة لـ"بضعة اشهر".
    وقالت بن سدرين لوكالة فرانس برس "انها مبادرة تهدئة" تهدف منها الحكومة الى اظهار التزامها في انجاح العملية، مضيفة ان "الحكومة طلبت تسريع العملية وهذا ما سنقوم به لانه ليس لدينا اي مصلحة بالمماطلة".
    واوضحت بن سدرين ان "تلك الاجراءات تتطلب مدة من الزمن وليس لدينا رغبة في إطالة أمدها".
    من جهتها اشارت الحكومة الى انها تعتبر ان الهيئة تنهي قانونيا عملها في 31 ايار/مايو، وانها تعطيها مهلة لاجراءات التسلم والتسليم من اجل احالة المذنبين امام القضاء والتعويض على الضحايا وتقديم التقارير للسلطات.
    وقال وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان مهدي بن غربية إن الحكومة "تريد لمسار العدالة الانتقالية أن يتواصل وأن تحال الملفات على القضاء ويتمّ جبر الضرر للضحايا".
    وأحالت هذه الهيئة على المحاكم خلال شهر أيار/مايو 25 ملفا على الاقل تتعلق بـ"انتهاكات خطرة" لحقوق الانسان من إجمالي 32 ملفا احالتها منذ آذار/مارس 2018.
    وتبدأ في 29 ايار/مايو في قابس (جنوب) محاكمة تتعلق بمعارض اسلامي قضى كان ضحية اختفاء قسري في تشرين الاول/اكتوبر 1991 في عهد الرئيس الاسبق زين العابدين بن علي.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام