• وفاة شابين في غزة متأثرين بإصابتهما برصاص القوات الاسرائيلية


    المصور: محمود همص

    A G - AFP أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة أن شابين فلسطينيين أصيبا قبل أيام برصاص القوات الاسرائيلية على الحدود بين القطاع المحاصر وإسرائيل توفيا الخميس متأثرين بجروحهما.
    وقال أشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة في تغريدة على تويتر "استشهد احمد علي مصطفى قطوش (23 عاما) في مجمع الشفاء الطبي متأثرا بجراحه الذي اصيب بها قبل ايام شرق البريج".
    وبعد أقل من ساعتين أعلن القدرة في تغريدة ثانية "استشهاد مهند بكر ابو طاحون (21 عاما) في مستشفى الخليل متاثراً بجراحه التي اصيب بها قبل ايام شرق البريج".
    وتصاعد التوتر بين إسرائيل وقطاع غزة منذ 30 آذار/مارس عندما بدأ الفلسطينيون بتنظيم "مسيرات العودة" لتأكيد حق اللاجئين بالعودة الى أراضيهم وبيوتهم التي هجروا منها عام 1948 لدى قيام دولة إسرائيل .
    وبوفاة هذين الشابين يرتفع إلى 121 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا بنيران الجيش الإسرائيلي منذ بدء الاحتجاجات. ولم تقع أي إصابة في الجانب الإسرائيلي.
    وبلغت الاحتجاجات ذروتها في 14 أيار/مايو تزامناً مع نقل السفارة الأميركية الى القدس والذكرى السبعين للنكبة وتهجير أكثر من 760 ألف فلسطيني في حرب 1948.
    وقتل في 14 و15 من الجاري أكثر من ستين فلسطينيا وجُرح الالاف.
    وتبرر اسرائيل افعالها بالقول إنها تدافع عن حدودها خشية تسلل جماعي وتتهم حركة حماس التي خاضت معها ثلاث حروب منذ عام 2008 بالسعي الى استخدام الاحتجاجات غطاء لتنفيذ هجمات.
    وخاضت اسرائيل وحماس ثلاث حروب منذ 2008. ومنذ 2014 يطبق وقف هش لاطلاق النار على جانبي السياج الفاصل بين الدولة العبرية والقطاع.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام