الرياض تؤكد أنها "تجهل مكان وجود جثة" خاشقجي                              موسكو: واشنطن "تحلم بعالم أحادي القطب" بقرارها الانسحاب من معاهدة نووية                              ترامب وإردوغان اتّفقا هاتفياً على "وجوب توضيح" ملابسات مقتل خاشقجي (أنقرة)                              باريس وبرلين ولندن تشدد على "حاجة ملحة الى توضيح" في قضية مقتل خاشقجي                              بريطانيا: تفسير السعودية لمقتل خاشقجي "لا يمكن تصديقه"                              إسرائيل ترجئ إلى أجل غير مسمّى هدم قرية خان الأحمر بالضفة الغربية المحتلة (بيان)                              ترامب يؤكد أنّ بلاده ستنسحب من معاهدة نووية مع روسيا                              ترامب: تعليق مبيعات الأسلحة للسعوديين "سيضيرنا أكثر ممّا سيضيرهم"                              اردوغان يقول إنه سيكشف "الحقيقة الكاملة" بشأن مقتل خاشقجي                              كندا: رواية الرياض حول ملابسات مقتل خاشقجي "غير متماسكة وتفتقر للمصداقية"                              الأردن أبلغ إسرائيل قراره استرجاع أراض أعطي لها حق التصرف بها لمدة 25 عاما بموجب اتفاق السلام بينهما                              موسكو تعتبر الانسحاب الأميركي من المعاهدة النووية مع روسيا "خطوة خطيرة"                              جائزة الولايات المتحدة: الفوز لرايكونن وتتويج هاميلتون مؤجل                              إسرائيل تعيد فتح المعبرين مع قطاع غزة للأشخاص والبضائع (بيان)                              11 قتيلا و15 مخطوفاً في هجوم شنه متمردون في الكونغو الديموقراطية (مصادر أمنية)
  • توقيف والدين عذّبا أولادهما العشرة لسنوات عدة في كاليفورنيا


    المصور:

    A G - AFP عثر على عشرة أشقاء تراوح أعمارهم بين 4 أشهر و12 سنة في ظروف يرثى لها في منزل في كاليفورنيا حيث كان والداهما يعرضاهم للتعذيب، بما في ذلك الإيهام بالغرق ورشّ المياه الحارقة عليهم.
    وجاء في بيان الاتهام الصادر عن النيابة العامة الذي اطلعت وكالة فرانس برس على نسخة منه "كان الأطفال يضربون ويخنقون ويعضون وتصوّب نحوهم أسلحة .. ويتعرضون للضرب بعصي بيسبول وللإيهام بالغرف، بوتيرة منتظمة".
    وقد حرق البعض منهم بمياه مغلية، بحسب المصدر عينه.
    وأوقفت اينا رودجرز (30 عاما) وزوجها جوناثن آلن (29 عاما) في 31 آذار/مارس في منزلهما في فيرفيلد في شمال سان فرانسيسكو، بعدما استجابت الشرطة لبلاغ بشأن طفل في الحادية عشرة من العمر فُقِد إثره.
    وعندما دخل العناصر إلى المنزل، وجدوا الأطفال جالسين جنبا إلى جنب على الأرض. وكان البيت في حالة يرثى لها مع انتشار الملابس والنفايات والبراز فيه.
    ووضع الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 4 أشهر و12 سنة في مكان آمن. ولم تعلم الشرطة بالمعاناة التي قاسوها إلا بعد فتحها تحقيقا في هذا الشأن.
    وأوضحت سلطات كاليفورنيا "خلال التحقيق، استعرض الأطفال بالتفصيل ما تعرضوا له".
    وزّج الوالد في السجن ووجهت إليه 16 تهمة رئيسية بالتعذيب والاعتداء.
    وكشف الأطفال أن والدتهم كانت على علم بهذه الأفعال التي امتدت على سنوات عدة وهي شاركت فيها أحيانا.
    وتذكر هذه الحادثة بقضية انكشفت في كاليفورنيا قبل سنة، مع توقيف الزوجين لويز وديفيد توربين المتهمين باحتجاز أولادهما الثلاثة عشر وتجويعهم لسنوات عدة.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام