القضاء العراقي يحكم بالإعدام على جهادي بلجيكي بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية (أ ف ب)                              ترامب يؤكد "جدية" كيم جونغ اون في نيته التخلي عن السلاح النووي                              الاتحاد الاوروبي يندد بالانتخابات في فنزويلا وينظر في فرض عقوبات                              الاتحاد الاسباني لكرة القدم يمدد عقد المدرب لوبيتيغي حتى 2020                              نتانياهو يشيد بالسياسة الاميركية تجاه ايران داعيا العالم الى تأييدها                              اسرائيل تستدعي سفراء اسبانيا وسلوفينيا وبلجيكا بعد تصويت اممي على بعثة تحقيق الى غزة (وزارة)                              بوتين يهنىء مادورو باعادة انتخابه رئيسا لفنزويلا                              16 قتيلا و38 جريحا في انفجار شاحنة صغيرة في قندهار في افغانستان (مسؤولون)                               مقتل 26 من قوات النظام في هجوم مباغت لتنظيم الدولة الإسلامية في البادية السورية (المرصد)                              الرئيس الفلسطيني يعاني من التهاب رئوي ويتماثل للشفاء (مسؤولون)                              ترامب يشدد العقوبات على فنزويلا غداة انتخابات "غير شرعية"                              الرئيس الفنزويلي يعلن طرد القائم بالاعمال الاميركي                              موغيريني لبومبيو: "ليس هناك حل بديل" من الاتفاق النووي مع ايران (بيان)                              واشنطن تهدد فنزويلا بالرد بالمثل بعد طردها دبلوماسيين اميركيين                              السويسري لوسيان فافر مدربا جديدا لدورتموند
  • اطلاق سراح زعيم المعارضة السابق في ماليزيا انور ابراهيم


    المصور: محمد رسفان

    A G - AFP أطلقت السلطات الماليزية سراح الزعيم السابق للمعارضة أنور ابراهيم الاربعاء بعد ان أمضى ثلاث سنوات في السجن لادانته باللواط، كما أنه حصل على عفو يتيح له العودة الى السلطة.
    وخرج أنور الذي ارتدى بذة سوداء مبتسما من أحد مستشفيات العاصمة حيث أُُخضع لعملية جراحية في الكتف وحيا مجموعة من الصحافيين قبل أن يغادر المكان في سيارة دون أن يدلي بتصريح.
    واعلن حزبه ان انور سيتوجه للقاء الملك وسيلقي كلمة عامة بعد الظهر قبل ان يشارك في تجمع خلال المساء.
    ونال انور (70 عاما) عفوا من الملك بعد ان حكم عليه في 2015 بالسجن لخمس سنوات قضى منها ثلاث بتهمة اللواط.
    ويشكل الافراج عن انور تحولا ملفتا في المشهد السياسي في هذه الدولة بجنوب شرق آسيا والبالغ عدد سكانها 32 مليون نسمة، بعد الهزيمة المدوية للتحالف الحاكم في البلاد منذ 61 عاما والذي أدين انور في ظل حكمه، خلال الانتخابات التشريعية التي جرت في العاشر من ايار/مايو.
    وفاز في الانتخابات التحالف بزعامة مهاتير محمد الذي عاد الى الساحة السياسية في سن الـ92 وتصالح مع انور عدوه السابق.
    وكان مهاتير تعهد في حال فوزه في الانتخابات وتوليه رئاسة الحكومة ان يتخلى عن المنصب لانور بعد اطلاق سراح هذا الاخير. وصرح مهاتير الذي كان تولى رئاسة الحكومة قبلا (1993-2001) هذا الاسبوع انه يعتزم البقاء في المنصب لمدة عام أو عامين.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام