المفوضية الأوروبية ترفض ميزانية إيطاليا مجددا وتمهد الطريق لعقوبات ضد روما                              رينو تبقي غصن رئيساً لمجلس إدارتها وتوكل صلاحياته مؤقتاً إلى تييري بولوريه                              تشاوش أوغلو: يجب محاسبة من أمر بقتل خاشقجي أيّاً كان                              محكمة إماراتية تحكم بالسجن المؤبد على بريطاني متهم بالتجسس (عائلة)                              الكرملين يندد "بالضغوط القوية" التي مورست خلال انتخاب رئيس الانتربول                              بومبيو يعلن أن واشنطن "تدعم بحزم" المرشح الكوري الجنوبي لرئاسة الإنتربول ففف/أم/اع                              تمديد الحجز الاحتياطي لكارلوس غصن عشرة أيام (اعلام)                              الانتربول يعلن انتخاب الكوري الجنوبي كيم جونغ رئيسا له لولاية من سنتين                              روسيا تعتبر "تسييس الانتربول غير مقبول"                               40 قتيلا على الأقل في تفجير انتحاري استهدف لقاء لكبار العلماء في كابول                              ترامب يقول إن السي آي ايه لم تتوصل إلى استنتاج "قاطع" حول قتل خاشقجي                              مبعوث الامم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث يصل إلى مطار صنعاء (ا ف ب)                              واشنطن تبقي على شراكتها "الراسخة" مع السعودية (ترامب)                              فرنسا واليابان تؤكدان دعمهما التحالف بين رينو ونيسان إثر قضية كارلوس غصن                              إردوغان يرفض قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان "غير الملزم" بشأن دميرتاش
  • الولايات المتحدة تقول إنها تحترم نتائج الانتخابات في العراق


    المصور: سول لوب

    A G - AFP أكّد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس أنه يحترم نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة في العراق على الرغم من فوز الزعيم الشيعي الشعبي مقتدى الصدر الذي قاتل القوات الأميركية خلال الحرب.
    وقال ماتيس لصحافيين في وزارة الدفاع الأميركية "الشعب العراقي أجرى انتخابات. إنها عملية ديموقراطية في الوقت الذي شكّك فيه أشخاص كثيرون في أنّ العراق يُمكنه تولّي مسؤولية نفسه".
    وأضاف "سننتظر النتائج، النتائج النهائية للانتخابات. ونحن نحترم قرارات الشعب العراقي".
    من جهتها أكّدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت أنّ الولايات المتحدة تعتقد أن بإمكانها "الاستمرار" في إقامة "علاقات جيدة" مع الحكومة العراقية المستقبلية.
    وأضافت "إننا نعرف جيدًا من هو مقتدى الصدر، نعرف ماضيه ومواقفه، لكننا نثق بالحكومة العراقية".
    قاتل مقتدى الصدر القوات الأميركية بعد غزو العام 2003، ويدعو اليوم إلى مغادرتها بعد أن تحقّق الانتصار على تنظيم الدولة الإسلامية.
    وقال البنتاغون إنّ من السابق لأوانه معرفة ما يُمكن أن تعنيه نتائج الانتخابات بالنسبة إلى وجود القوات الأميركية.
    وصرح المتحدث باسم البنتاغون إريك باهون "نحن لا نؤيّد أي حزب أو مرشح معين، نحن ندعم عملية عادلة وشفافة".
    وأضاف "نحن مستعدّون للعمل مع أي شخص منتخب بشفافية من جانب الشعب العراقي".
    ويتنافس الصدر، الذي تصدّر ائتلافه الانتخابات التشريعية التي جرت السبت، مع قوائم شيعية مقربة من إيران لتشكيل الحكومة العراقية التي ستقود البلاد للأعوام الأربعة المقبلة.
    وقالت ناورت "كثير من الناس في العراق ودول أخرى لديهم مخاوف حيال نفوذ إيران في دول عدّة مختلفة، وهذا دائمًا مصدر قلق بالنسبة إلينا".
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام