لا أدلة على احتيال من جانب كارلوس غصن في فرنسا (الحكومة الفرنسية)                              روسيا تندد ب"التدخل" في انتخابات رئيس لمنظمة الانتربول                              40 قتيلا على الاقل في انفجار خلال تجمع ديني في كابول (وزارة الصحة)                              دول الاتحاد الاوروبي تؤيد مشروع اتفاق بريكست                              قاض يمنع ترامب من رفض حق اللجوء لاشخاص يدخلون الولايات المتحدة بشكل غير شرعي                               فرنسا واليابان تؤكدان دعمهما التحالف بين رينو ونيسان إثر قضية كارلوس غصن                              توقيف رئيس مجلس إدارة مجموعة "نيسان" كارلوس غصن في طوكيو بشبهة سوء السلوك (التلفزيون الياباني)                              ألمانيا ستفرض عقوبات على 18 سعوديا في إطار قضية خاشقجي                              روسيا تعتبر "تسييس الانتربول غير مقبول"                               الحكومة اليمنية تعلن رسميا مشاركتها في محادثات السلام في السويد (بيان)                              المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان تدين أنقرة في قضية اعتقال القيادي الكردي دميرتاش                               اشتباكات داخل مدينة الحديدة اليمنية رغم دعوات وقف إطلاق النار (القوات الحكومية)                              جرحى في إطلاق نار قرب مستشفى في شيكاغو                              إردوغان يرفض قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان "غير الملزم" بشأن دميرتاش                              مشروع قرار في مجلس الامن يطالب بهدنة في الحديدة ومهلة أسبوعين لايصال المساعدات
  • السعودية في كان للمرة الأولى للترويج لصناعتها السينمائية الناشئة


    المصور: عمار عبد ربه

    A G - AFP تشارك السعودية للمرة الاولى في مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الحادية والسبعين، للترويج للصناعة السينمائية الناشئة لديها، بعدما شهدت منتصف نيسان/ابريل أول عرض سينمائي متاح للجمهور منذ 35 عاما.
    وتعرض السعودية على شاشات قصر المهرجانات تسعة أعمال قصيرة خارج إطار المنافسة، تتنوع بين افلام الخيال والاستعراض الغنائي والرسوم المتحركة.
    وتأتي هذه المشاركة بعد إعادة فتح دار للسينما رسميا في الرياض في 18 ابريل بعد 35 عاما على اقفال كل صالات السينما.
    وتشكل السينما أحد المحاور الرئيسية في خطة "رؤية 2030" التي أطلقها ولي العهد الامير محمد بن سلمان العام 2017 لتنويع مصادر الدخل في السعودية وعدم الاعتماد على النفط فقط.
    وفتحت خمس صالات، والهدف بلوغ 200 صالة بحلول نهاية العام 2019.
    ويتوسط الجناح السعودي معرض سوق الافلام في المهرجان، قريبا من الجناحين اللبناني والفلسطيني.
    وغابت دولة الامارات العربية المتحدة عن السوق هذا العام بعد حضور استمر عشر سنوات، فيما حال الواقع الاقتصادي في مصر دون حضور هذا البلد السباق عربيا في الصناعة السينمائية وفي المشاركة في سوق المهرجان، للسنة الثالثة على التوالي.
    ويشهد الجناح السعودي الفسيح حركة كبيرة. فهو لا يتوقف عن استضافة الزوار والمهتمين ومنهم قبل ايام وزيرة الثقافة البريطانية، فضلا عن عدد من شركات الانتاج الساعية للاستثمار في المملكة.
    ويحرص المسؤولون على الحديث عن مستقبل الصناعة السينمائية السعودية البالغ عدد سكانها 33 مليون نسمة، 75% منهم دون سن الخامسة والثلاثين.
    وكشف الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للثقافة في السعودية احمد المزيد عن تخصيص هبات ومساعدات لانتاج أفلام السعوديين، وعن قرب الاعلان عن صندوق دعم لانتاج الاعمال السينمائية السعودية.
    وتشرف الهيئة العامة للثقافة على القطاع السينمائي في المملكة وعلى المجلس السعودي للافلام الذي تأسس في شهر آذار/مارس ليطلق عددا من المشاريع الخاصة بالسينما.
    - هوليوود في غضون 20 سنة -
    وينتهج المسؤولون السعوديون راهنا سياسة تحفيز لانتاج الافلام في المملكة من جانب شركات عالمية دعيت لزيارة السعودية ومعاينة أماكن التصوير فيها.
    وأكد أحمد المزيد أن "الهدف بالنسبة لنا تأسيس صناعة متكاملة"، مشيرا الى ان المبالغ المخصصة لدعم الانتاج "تتغير مع المعطيات".
    وقال انه سيتم منح مبلغ يتمثل ب"35 % من كلفة الافلام التي تنتج في السعودية"، "كما ان كل مئة ريال تصرف على تقني او سينمائي سعودي يشارك في تصوير فيلم عالمي في المملكة سيرد منها 50 ريالا للمنتج".
    ويوضح الرئيس التنفيذي للمجلس السعودي للافلام فيصل بالطيور على الأهمية التي توليها بلاده "لتطوير القدرات الفنية والمهارات" في ما يعتبره المجلس استثمارا في التنمية المستدامة.
    ولهذه الغاية، أطلق المجلس مجموعة مبادرات منها برنامج منح وطنية للمبدعين السعوديين، وبعثات للخارج بهدف تطوير المنتج الفني المحلي.
    وتم أخيرا توقيع اتفاقيات لتدريب ثمانين طالبا في مختلف مجالات السينما ضمن ورش داخل المملكة وفي فرنسا والولايات المتحدة.
    واوضح احمد المزيد ان السعودية اطلقت برنامجا صيفيا لتدريب الشباب على كتابة السيناريو والمونتاج وادارة الممثلين مع دفعة اولى من 80 طالبا موزعين مناصفة بين الذكور والاناث.
    وقال فؤاد الخطيب مدير التطوير في شركة "نبراس" وهي اول استوديو سينمائي سعودي "ما قامت به هوليوود في غضون قرن من الزمن علينا ان ننجزه في غضون 10 الى 20 سنة".
    واضاف انه بانتظار تأسيس اكاديمية للسينما في السعودية ثمة عشرة الاف من الشباب السعودي في الولايات المتحدة وحدها يتابعون دروسا في مجال الفنون ولا سيما السينما في اطار برنامج واسع للمنح الجامعية.
    - صناعة سعودية 100 % -
    وقال المزيد "نحن نجهز لصناعة كاملة يقوم بها السعوديون".
    ويبدي الشباب السعودي الناشط في المجال السينمائي سعادته بهذه التحولات. وقد حضر عدد من المخرجين السعوديين المعروفين الى المهرجان، بينهم هيفاء المنصور ومحمود صباغ والشاعر احمد المُلا الذي يدير في جدة مهرجانا للافلام السعودية منذ العام 2008.
    وقال الملا "نلاحظ اهتماما كبيرا بالتغيير الحاصل في السعودية".
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام