انفجارات تهز عددا من مراكز التصويت في كابول (مسؤول وشهود)                              32 قتيلاً مدنياً خلال 24 ساعة في غارات للتحالف الدولي في شرق سوريا (المرصد)                              غوتيريش يبدي "انزعاجه الشديد" إثر تأكيد الرياض مقتل خاشقجي                              الإمارات تشيد بقرارات العاهل السعودي بشأن قضية خاشقجي (وكالة)                              الملك السعودي يأمر بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد لإعادة هيكلة الاستخبارات (رسمي)                              ترامب يعتبر الرواية السعودية لمقتل خاشقجي جديرة بالثقة                              بومبيو: "مروحة واسعة من الردود" الاميركية على الرياض إذا ثبت ضلوعها في قضية خاشقجي                              إعفاء نائب رئيس الاستخبارات العامة السعودية أحمد عسيري من منصبه (رسمي)                              موسكو تتهم واشنطن بـ"اختلاق" تهمة وجهت إلى روسية بالتدخل في انتخابات منتصف الولاية                              واشنطن "حزينة" لتأكيد مقتل خاشقجي (البيت الابيض)                              تنظيم الدولة الإسلامية يفرج عن 6 من مخطوفي السويداء (المرصد)                              الرياض تؤكّد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول (رسمي)                              مكالمة هاتفية ثانية بين أردوغان والملك سلمان حول قضية خاشقجي (أنقرة)                              تركيا تعد "بالكشف عن كل ما حدث" حول مقتل خاشقجي (الحزب الحاكم)                              واشنطن توجه اتهاما الى روسية بمحاولة التأثير في الانتخابات التشريعية المقبلة
  • "ولدي" فيلم تونسي على خطى رجل يبحث عن ابنه الجهادي


    المصور: فتحي بلعيد

    A G - AFP يتناول فيلم "ولدي" التونسي الذي عرض في مهرجان كان الاحد قصة رجل يتقفى اثر ابنه الذي انتقل للقتال في سوريا و"الضيق" الذي قد يكون اساسا للاقدام على هذه الخطوة من دون اصدار اي احكام.
    وقال المخرج محمد بن عطية لوكالة فرانس برس "تونس هي اكبر بلد مصدر للجهاديين وكنت افضل ان نُعرف بشيء آخر. لكني لم اشأ ان اعرض اسباب الانتقال الى سوريا فانت لا املك المؤهلات والوسائل لذلك".
    ويشارك "ولدي" في فئة "اسبوعا المخرجين" في مهرجان كان وهو يتمحور على رياض والد سامي الذي انتقل الى سوريا قبل يومين على خضوعه لامتحانات الشهادة الثانوية العامة.وهو تزوج وانجب طفلا على ما يظهر شريط صامت ارسله الى والديه. وقد فجر نفسه بعد ذلك في هجوم انتحاري.
    لكن الفيلم لا يهدف الى التنديد بافعال الابن او لفهم كيفية تحوله الى جهادي متشدد. وحدها رسالة لم يرسلها اليه والده في نهاية المطاف عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تسمح بمعرفة رأيه بالجهاديين الذين يعتبرهم "وحوشا".
    وقد فاز محمد بن عطية بجائزة افضل اول فيلم طويل في مهرجان برلين العام 2016 عن "نحبك هادي" وهي قصة حب وتحرر غداة الثورة التونسية. وهو يطرح في يلمه الطويل الثاني هذا "الضيق المشترك" الذي يجعل تونسيين وسويسريين وكنديين وفرنسيين ينتقلون للقتال في سوريا.
    عائلة سامي عادية لكن طابعها عالمي. واوضح المخرج "لو كانت مقيمة في باريس او اي مكان اخر في العالم سيكون الوضع على حاله".
    واكد المخرج "ثمة بؤس ليس فقط روحي بل عاطفي بالمعنى العام، ليس هناك تعطش ايديولوجي بل عزم على تغيير نمط الحياة هذا".
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام