واشنطن تعرب عن "الحزن" لإسقاط الطائرة الروسية وتندد بالوجود الايراني                              ترامب يتهم الصين بمحاولة "التأثير" على الانتخابات الأميركية عبر الحرب التجارية                              بوتين: إسقاط الطائرة الروسية في سوريا كان نتيجة "سلسلة ظروف عرضية مأساوية"                              كيم جونغ-أون يقول إنّه سيزور سيول "في مستقبل قريب"                              بكين تعلن فرض رسوم على ما قيمته 60 مليار دولار من السلع الاميركية المستوردة                              إقالة رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية في المانيا من منصبه (رسمي)                              مقتل فلسطينيين اثنين بنيران الجيش الاسرائيلي بشمال غزة (وزارة الصحة)                              اسرائيل تنفي استخدام الطائرة الروسية التي أُسقطت في سوريا غطاء للقصف                              اسرائيل تعرب عن "الحزن" على ضحايا الطائرة الروسية وتحمل الاسد وايران المسؤولية                              نتانياهو يتوعد بمواصلة التحرك ضد ايران في سوريا                               كوريا الشمالية ستغلق نهائياً موقع التجارب الصاروخية (مون)                              مقتل فلسطيني إثر محاولة طعن في القدس (الشرطة)                              القضاء الفرنسي يسجن المغني المغربي سعد لمجرد في قضية اغتصاب                              موسكو تستدعي السفير الإسرائيلي على خلفية إسقاط طائرتها في سوريا                              الاتحاد الأوروبي يطالب أن يشمل الاتفاق الروسي التركي حول إدلب السورية حماية للمدنيين 
  • المشتبه فيهم في اغتصاب طفلة هندية مسلمة وقتلها يدفعون ببراءتهم


    المصور: ارون سنكر

    A G - AFP دفع ثمانية رجال متهمين باغتصاب طفلة مسلمة من قبيلة من الرحل وقتلها في الهند، ببراءتهم الاثنين في اطار هذه القضية التي نزل الاف المواطنين في إطارها الى الشارع.
    وبين الموقوفين حارس معبد هندوسي وأربعة عناصر في الشرطة. وقد وقعت الجريمة في كانون الثاني/يناير في ولاية جامو كشمير في شمال الهند.
    وجاء في البيان الاتهامي للشرطة الذي نشر الاسبوع الماضي ان هذه الفعلة كانت تستهدف إخافة جماعة الرعاة المسلمين في باكاروال لحملهم على مغادرة المنطقة التي تسكنها غالبية هندوسية.
    وسلطت هذه الجريمة الضوء على التوتر الطائفي في الهند التي يتولى الحكم فيها القوميون الهندوس بقيادة ناريندرا مودي منذ العام 2014.
    ومثل المشتبه فيهم الاثنين للمرة الاولى امام محكمة مدينة كاتوا الصغيرة. وقد دفعوا ببراءتهم من التهم الموجهة اليهم وطلبوا الخضوع لجهاز كشف الكذب. وارجئت الجلسة بعد ذلك لاسباب اجرائية.
    وتعقد الجلسة المقبلة في 28 نيسان/ابريل.
    وفي مؤشر الى التوتر الكبير الناجم عن هذا الملف، أمرت المحكمة العليا الاثنين ان توضع عائلة الضحية ومحاميتها تحت حماية الشرطة بعد تلقيهم تهديدات بالقتل.
    ويفيد المحققون ان المشتبه فيهم خطفوا الطفلة البالغة ثماني سنوات عندما كانت تبحث عن خيولها في الغابة واقدموا على تخديرها واحتجازها مدة خمسة ايام في معبد هندوسي واغتصابها مداورة قبل خنقها وضربها بحجر على الرأس.
    وعثر على جثتها في الغابة بعد اسبوع على اختفائها.
    وكان لهذه القضية التي وقعت قبل اشهر صدى وطنيا عندما اطلع الرأي العام على تفاصيلها الاسبوع الماضي.
    فنظمت تظاهرات احتجاجا على آفة العنف الجنسي في مدن كبرى عدة خلال عطلة نهاية الاسبوع من دون ان تجاري التظاهرات الكثيفة التي اثارها الاغتصاب الجماعي الذي تعرضت له طالبة في نيودلهي 2012 وقتلها.
    وتسجل 40 الف حالة اغتصاب سنويا في الهند وفق الارقام الرسمية. لكن مراقبين يعتبرون ان هذا الرقم ليس الا جزء من الحالات الفعلية بسبب ثقافة الصمت المهيمنة بهذا الشأن في المجتمع الهندي.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام