• القمة العربية تفتتح أعمالها والسعودية تدعو الى "التنسيق المشترك"


    المصور: جوزيبي كاكاسي

    A G - AFP افتتحت القمة العربية أعمالها في مدينة الظهران السعودية الأحد، في اجتماع ينعقد بعد يومين على الضربات الغربية على سوريا ويفترض ان يبحث ملفات إيران واليمن ومستقبل القدس.
    وتنعقد القمة في نسختها الـ29 قبل نحو شهر من نقل السفارة الاميركية الى القدس في أيار/مايو المقبل.
    وقبيل افتتاح الاجتماع، نشر حساب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، تغريدة جاء فيها "تسعد المملكة العربية السعودية، باجتماع الأشقاء في قمة الظهران التي تتضافر فيها الجهود والنوايا الصادقة لوحدة الرؤى، والتعامل مع كل التحديات، بالقوة والإرادة والتنسيق المشترك".
    ويشارك في القمة 17 زعيما ورئيس حكومة، وثلاثة مسؤولين آخرين يمثلون الجزائر والمغرب وسلطنة عمان.
    ولن تكون سوريا ممثلة في القمة، لكن النزاع في هذا البلد سيكون حاضرا بقوة في أعمال القمة خصوصا وانها تنعقد في أعقاب ضربات وجهتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الى أهداف تابعة لنظام دمشق ردا على هجوم كيميائي مفترض تتهمه بتنفيذ في دوما قرب دمشق.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام