القضاء التركي  يصدر احكاما بالسجن بحق صحافيي جمهورييت                              الأمين العام للحلف الأطلسي يدعو إلى إبقاء العقوبات على كوريا الشمالية بانتظار "تغير ملموس"                              ماكرون يحذر امام الكونغرس الاميركي من "حرب تجارية بين حلفاء"                              وفاة صحافي فلسطيني متاثرا بجروح اصيب بها برصاص الجيش الاسرائيلي في غزة (وزارة الصحة)                              الجهات المانحة لسوريا تتعهد بتقديم 4,4 مليار دولار عام 2018 (الأمم المتحدة)                              منظمة "مراسلون بلا حدود" تقول ان حرية الصحافة مهددة من قبل ترامب والصين وروسيا                              دوري الابطال: خسارة بايرن ميونيخ امام ريال مدريد 1-2 في ذهاب نصف النهائي                              موغيريني تدعو الى "الحفاظ" على الاتفاق النووي الايراني                              الرئيس الايراني يشكك في شرعية السعي لاتفاق نووي جديد مع بلاده                              منظمة حظر الاسلحة الكيميائية تعلن ان فريقها زار موقعا ثانيا للهجوم الكيميائي المفترض في دوما                               الكرملين يؤكد ان الاتفاق النووي الايراني "لا بديل له"                              وسائل إعلام إيرانية تؤكد توقيف جامعي بريطاني-ايراني                              اعضاء الكونغرس الاميركي استقبلوا ماكرون بالتصفيق وقوفا لمدة ثلاث دقائق                              ماكرون يؤكد امام الكونغرس الاميركي ان ايران ينبغي الا تملك "ابدا" السلاح النووي                              الكويت تطرد السفير الفيليبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا "للتشاور" على خلفية قضية عاملات المنازل
  • نسب زرنيخ مرتفعة في مياه حوض الأمازون


    المصور:

    A G - AFP تبيّن أن مياه الشرب النابعة من الآبار المحفورة في حوض الأمازون لمواجهة تلوث الأنهر، تحتوي على نسب زرنيخ قد تتخطى السقف الموصى به، بحسب ما كشف باحثون.
    وقد أظهر تحليل لعينات مأخوذة من 250 موقعا من أنحاء مختلفة من منطقة الأمازون، مستويات خطرة من الألومينيوم والمنغنيز، قد تتخطى السقف المحدد من قبل منظمة الصحة العالمية بخمس عشرة مرة أحيانا، وفق ما أعلن علماء يشاركون في المؤتمر الأوروبي لعلوم الأرض في فيينا.
    وهم أوضحوا أن هذه المواد هي طبيعية المصدر وليست ناجمة عن مصادر تلوث صناعي.
    وخلال السنوات الأخيرة، اضطر سكان المنطقة إلى حفر آبار قليلة العمق بعدما تعذر عليهم استخدام مياه الأنهر التي ازدادت تلوثا من جراء الأنشطة المنجمية والحرجية والصناعية.
    وقالت كارولين دو ميير من المعهد الفدرالي السويسري للعلوم والتقنيات المرتبطة بالمياه إن "الكثير من المجتمعات الريفية بات يلجأ إلى المياه الجوفية في ظلّ تلوث الأنهر"، مشيرا إلى أن هذه المياه تحتوي على مواد تضرّ بالصحة.
    وقد يتسبب التعرّض المزمن للزرنيخ بالإصابة بالسرطان، في حين يؤدي التعرض للمنغنيز إلى اضرابات عصبية.
    وقد ركّزت هذه الدراسة التي أجريت بالتعاون مع علماء من البيرو والبرازيل على تقييم هذه المواد الخطرة وليس تداعياتها الصحية.
    وتمتد منطقة حوض الأمازون التي يعبرها نهر الأمازون على حوالى 7,5 ملايين كيلومتر مربع وتتوزع على ثمانية بلدان.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام