اسياد 2018: الكوريتان ستشاركان بمنتخبات موحدة في عدد من الرياضات                              التحالف الدولي ينفي شن غارات ضد مقاتلين موالين للنظام في شرق سوريا                               مونديال 2018: انكلترا تنتزع فوزا قاتلا من تونس 2-1                              مسؤول اميركي: إسرائيل هي التي قصفت بلدة الهري في شرق سوريا                              الأمم المتحدة تعتبر فصل أطفال المهاجرين عن أهاليهم عند الحدود الأميركية "غير مقبول"                              وزير الماني يهدد باغلاق الحدود في تموز/يوليو في حال عدم التوصل لاتفاق اوروبي حول الهجرة                              نتانياهو التقى العاهل الاردني عبدالله الثاني في الاردن (الديوان الملكي الاردني)                              الامارات تؤكد استمرار عملية الحديدة لحين "الانسحاب غير المشروط" للمتمردين الحوثيين                               مقتل شاب فلسطيني بنيران الجيش الاسرائيلي شرق مدينة غزة (وزارة الصحة)                              الحشد الشعبي العراقي يتهم واشنطن بقتل 22 من عناصره في الغارة على الحدود السورية (بيان)                              ترامب يتدخل في الجدل السياسي الالماني حول الهجرة                              مجلس اللوردات يلحق هزيمة جديدة بالحكومة البريطانية في ملف بريكست                              سجن صهر العاهل الاسباني بعد الحكم عليه بتهمة اختلاس اموال                              الولايات المتحدة "لن تكون مخيما للمهاجرين" (ترامب)                              ارتفاع حصيلة قتلى الغارة في شرق سوريا الى 52 مقاتلاً موالياً للنظام غالبيتهم عراقيون (المرصد)
  • منظمة العفو الدولية تقول ان مباني عسكرية بنيت في قرى الروهينغا


    المصور: منير الزمان

    A G قالت منظمة العفو الدولية في تقرير لها الاثنين ان بورما تبني قواعد عسكرية في قرى للروهينغا المسلمين كان قد تم احراقها خلال اعمال العنف عام 2017.
    وقالت تيرانا حسن المسؤولة في المنظمة لوكالة فرانس برس ان "الادلة الجديدة التي جمعتها منظمة العفو في تقريرها الاخير تظهر ان السلطات البورمية تبني في المواقع التي يجب ان يعود اليها الروهينغا".
    ويستند تقرير منظمة العفو الدولية بعنوان "إعادة بناء ولاية راخين"، إلى صور ملتقطة بالاقمار الصناعية ومقابلات، وهو يندد بالتطور السريع في البنية التحتية العسكرية منذ أوائل العام 2018.
    وفر نحو 700 الفا من اقلية الروهينغا من ولاية راخين الى بنغلادش المجاورة منذ آب/اغسطس الفائت حاملين معهم شهادات مروعة عن عمليات قتل واغتصاب وإحراق متعمد من قبل الجنود وعصابات مسلحة.
    وبرر الجيش عمليته العسكرية بصفتها جهودا للقضاء على مسلحين من الروهينغا هاجموا مراكز للشرطة الحدودية في آب/اغسطس وقتلوا أكثر من عشرة أشخاص.
    لكن الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية والعديد من الدول الغربية اتهمت الجيش باستخدام القضاء على التمرد، ذريعة لطرد أقلية تواجه التمييز منذ عقود.
    وتحدث تقرير منظمة العفو الدولية عن قرية "كان كيا" في منطقة مونغدو، والتي تحولت رمادا خلال اعمال العنف عام 2017. وتُبيّن صور الاقمار الصناعية مباني عسكرية بحسب منظمة العفو، فضلا عن مهبط للطائرات.
    كما لوحظ نشاط بناء مشابه في قرية "اين دين" التي اقر الجيش البورمي بأنه أعدم فيها عشرة من الروهينغا في ايلول/سبتمبر 2017.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام