• اعتقال الرئيسة السابقة لحزب مؤيد للاكراد اثر انتقادها عملية "غصن الزيتون"


    المصور: ادام التان

    A G اعلن مسؤولون حزبيون ان الشرطة التركية اعتقلت الاثنين الرئيسة المشاركة السابقة لحزب الشعوب الديموقراطي بعد يومين فقط على تركها منصبها الحزبي.
    وقال مسؤول في الحزب الموالي للأكراد طلب عدم كشف هويته ان الشرطة اوقفت سربيل كمال باي امام منزلها في انقرة بعد انتقادها العملية العسكرية للجيش التركي ضد الاكراد داخل سوريا.
    وقالت وكالة الاناضول للانباء ان كمال باي دعت للتظاهر ضد العملية العسكرية التركية، وتم اصدار امر باعتقالها الجمعة.
    وتعرض حزب الشعوب الديموقراطي صاحب ثالث اكبر كتلة في البرلمان التركي لعمليات اعتقال طالت قادته وناشطيه لاتهامهم بدعم المقاتلين الاتراك، وهو ما ينفيه الحزب باستمرار.
    وتولت كمال باي الرئاسة المشتركة لحزب الشعوب في ايار/مايو عام 2017 خلفا للرئيسة السابقة فيغان يوكسيكداغ بعد اعتقال الاخيرة، وخلال مؤتمر للحزب السبت الماضي تولت بروين بولدان المهمة خلفا لكمال باي.
    ويقضي الرئيس المشترك السابق صلاح الدين ديمرتاش عقوبة في السجن منذ تشرين الاول/نوفمبر 2016، وهو تخلى ايضا عن منصبه خوفا من تطول مدة احتجازه واستبدل الاحد بالرئيس الجديد سزاي تمللي.
    وباسم المساواة بين الجنسين يقسم الحزب كل وظائفه بين رجل وامراة.
    واعتقلت السلطات التركية بحسب وزارة الداخلية 666 شخصا في حملة قمع استهدفت منتقدي عملية "غصن الزيتون" التي بدات في 20 كانون الاول/يناير والمتظاهرين ضدها.
    حزب الشعوب الديموقراطي هو الحزب الوحيد في تركيا الذي يعارض العملية، ويحقق الادعاء العام ايضا في تعليقات ادلت بولدان خلال المؤتمر.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام