ايران تؤكد ان العمليات ضد "الارهابيين" في الغوطة الشرقية ستستمر                              اعتقال القيادي السوري الكردي البارز صالح مسلم في براغ بطلب من أنقرة (بيان)                              تركيا تطلب من براغ تسليمها القيادي السوري الكردي صالح مسلم                              القضاء العراقي يحكم باعدام 15 امرأة تركية بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة الاسلامية (مصدر قضائي)                              اغلاق كنيسة القيامة في القدس احتجاجا على فرض اسرائيل ضرائب                               زلزال بقوة 7,5 درجات يضرب بابوا غينيا الجديدة (المعهد الاميركي)                              مقتل فلسطيني على متن قارب برصاص البحرية الاسرائيلية (الجيش)                              كأس الرابطة الانكليزية: مانشستر سيتي يحرز اللقب على حساب ارسنال                              باريس وبرلين تطالبان موسكو بممارسة ضغوط على سوريا لوقف فوري للنار                              احباط مخططي اعتداءات في فرنسا منذ بداية كانون الثاني/يناير (وزير الداخلية)                              البابا فرنسيس يدعو الى وقف فوري للعنف في سوريا والسماح بايصال المساعدات                              كوريا الشمالية تعتبر العقوبات الأميركية الأخيرة المفروضة عليها "عملا حربيا" (وكالة)                              اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والفصائل المعارضة على أطراف الغوطة الشرقية (المرصد)                              كوريا الشمالية "على استعداد" لمحادثات مع الولايات المتحدة (سيول)                              بوتين وميركل وماكرون يتفقون على تسريع "تبادل المعلومات" حول سوريا (الكرملين)
  • إدارة ترامب تريد زيادة الانفاق العسكري وخفض موازنة الخارجية


    المصور: سول لوب

    A G كشفت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين مشروعها لموازنة السنة المالية 2019 والذي يتضمن زيادة كبيرة في النفقات العسكرية وخفضا كبيرا في نفقات وزارة الخارجية.
    واظهر مشروع الموازنة ان النفقات العسكرية سترتفع من 612 مليار دولار في 2018 الى 686 مليار دولار في 2019، ما يمثل زيادة بأكثر من 10% في موازنة البنتاغون يقابلها خفض كبير في النفقات على المهام الدبلوماسية والانسانية.
    وبذلك فإن إدارة اترامب لا تخفي بأن اولويتها هي تعزيز القدرات العسكرية للبلاد في ظل المنافسة الحامية التي تواجهها، بحسب البنتاغون، من قبل كل من روسيا والصين.
    وقال مسؤول في البنتاغون للصحافيين انه "اذا لم نعالج هذه المشكلة فإن تآكل التقدم العسكري للولايات المتحدة على الصين وروسيا يمكن أن يضعف قدرتنا على ردع المعتدين المحتملين واستخدام القوة في مناطق استراتيجية اساسية".
    ويلحظ مشروع الموازنة للسنة المالية 2019 استحداث 25900 وظيفة عسكرية جديدة، فضلا عن استثمارات ضخمة في مجالات الطائرات والسفن والمنظومات البرية والدفاع الصاروخي.
    ومشروع الموازنة الذي عرض الاثنين لديه فرص ضئيلة لأن يتم إقراره بصيغته الحالية، ولكنه ينطوي على رسالة سياسية قوية بشأن أولويات الادارة الجمهورية.
    ويعمل الكونغرس بصفته صاحب الصلاحية في اقرار الميزانية الفدرالية على دراسة مشروع موازنة للعامين 2018 و2019 بموجب اتفاق بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي.
    ويعارض قسم كبير من البرلمانيين خفض مخصصات وزارة الخارجية وقد سبق لهم وان أحبطوا محاولة مماثلة جرت العام الماضي.
    وقال وزير الخارجية ريكس تيلرسون في معرض اشادته بمشروع الموازنة ان "الرئيس ترامب خصص اليوم 39,3 مليارات دولار في موازنة السنة المالية 2019 لوزارة الخارجية والوكالة الدولية للتنمية (يو اس ايد)".
    وعلى سبيل المقارنة فإن ادارة ترامب طلبت في مشروع موازنة العام 2018 تخصيص 37,6 مليارات دولار لوزارة الخارجية ووكالة التنمية الدولية.
    ولو وافق الكونغرس على تلك الموازنة لكانت نفقات الدبلوماسية الاميركية ستنخفض بنسبة 30% بالمقارنة مع العام 2017 حين بلغت 55,6 مليار دولار.
    غير ان اعضاء الكونغرس على اختلاف مشاربهم عارضوا مقترح الادارة، معتبرين ان هذا الخفض الكبير جدا في الانفاق الدبلوماسي يعرض للخطر مصالح الولايات المتحدة وجهازها الدبلوماسي الاضخم في العالم والجهود التي يبذلها لحل ازمات دولية عديدة.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام