مقتل شاب فلسطيني ثان برصاص الجيش الاسرائيلي في شمال قطاع غزة (الصحة)                              اليابان غير راضية عن تعهّد كوريا الشمالية وتدعو لمواصلة الضغط عليها                              فرنسا تطرد إماما سلفيا معروفا بخطبه المتطرفة إلى الجزائر (السلطات الفرنسية)                              انتهاكات حقوق الانسان في الصين وروسيا تشكل "عوامل عدم استقرار" (تقرير اميركي)                              مقتل اربعة فلسطينيين الجمعة برصاص الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة (حصيلة جديدة)                              ترامب يرحب باعلان كيم وقف التجارب النووية ويعتبره "نبأ سارا جدا"                              مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في شمال قطاع غزة (الصحة)                              غوارديولا يعلن انتهاء موسم اغويرو بسبب الاصابة                              الصين ترحب بقرار كوريا الشمالية وقف التجارب النووية والبالستية                              سيول: قرار بيونغ يانغ "تقدم مهم" نحو نزع السلاح النووي                              ميغيل دياز-كانيل رئيسا لكوبا خلفا لراوول كاسترو (رسمي)                              الرئيس السوداني يقيل وزير الخارجية (إعلام رسمي)                              كيم يتعهد وقف التجارب النووية والبالستية واغلاق موقع للتجارب النووية                              وزير الطاقة السعودي يؤكد أن السوق قادر على تحمل ارتفاع أسعار النفط                              فينغر سيترك تدريب ارسنال الانكليزي في نهاية الموسم (رسمي)
  • المعارضة السورية تحمل النظام مسؤولية مقتل احد اعضائها في دمشق


    المصور: فايز نور الدين

    A G حملت هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية السبت الحكومة السورية مسؤولية مقتل احد اعضائها في حادث وقع في العاصمة دمشق لم تتضح ملابساته.
    والكاتب منير درويش (80 سنة) مؤسس منصة القاهرة التي تعد من المعارضة التي "يتسامح" معها نظام الرئيس السوري بشار الاسد. وانضم الى هيئة التفاوض للمعارضة السورية في تشرين الثاني/نوفمبر لكنه بقي في دمشق.
    واعلنت هيئة التفاوض في بيان "ننعي للشعب السوري ولكل أحرار العالم استشهاد المناضل الكبير منير درويش (أبي مازن) عضو هيئة المفاوضات، إثر تعرضه لعملية دهس أمام منزله في مدينة دمشق مساء الجمعة ثم تلتها عملية تصفية متعمدة مساء أمس".
    واضافت الهيئة "نحمل نظام الاستبداد الأسدي دم الشهيد منير درويش" وطالبت "الجهات الدولية وعلى رأسها الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان بإجراء تحقيق جنائي شفاف بحادثة اغتيال الشهيد".
    من جهته قال رئيس منصة القاهرة فراس الخالدي الموجود في العاصمة المصرية، لوكالة فرانس برس ان اسباب وفاة درويش لا تزال غير واضحة.
    وقال انه بعد الحادث "أجريت له عملية جراحية في الكاحل، وكان مقررا ان يغادر مستشفى المواساة السبت، ووضعه الصحي كان ممتازا وجيدا".
    واضاف "لكن منتصف الليل اتصلوا للابلاغ انه توفي" موضحا "لقد تبلغت من ابنه" خبر الوفاة.
    وقال الخالدي ان درويش لم يغادر سوريا منذ اواخر تشرين الثاني/نوفمبر رغم ان ابناءه وزوجته يقيمون في الخارج.
    وتابع "ألمح بوضوح انه كانت هناك تهديدات. قال لي ان الوضع غير مريح".
    وتساءل "من له مصلحة في اغتياله سوى كل حاقد على سوريا، النظام على رأسهم؟".
    من جهته عبّر موفد الامم المتحدة ستافان دي ميستورا في بيان عن "صدمته وحزنه" لوفاة درويش، داعيا الى "تحديد هوية الأشخاص المتورطين وتقديمهم إلى العدالة".
    واضاف ان درويش "قاد المحادثات التقنية المشتركة لمنصة القاهرة في شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو 2017 بدرجة عالية من الخبرة والبراغماتية"، مشيدا بـ"معرفته وتواضعه".
    واوقع النزاع في سوريا الذي اندلع في اذار/مارس 2011 اثر تظاهرات سلمية، اكثر من 340 الف قتيل وتسبب بتشريد الملايين.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام