ترامب لن يسمح لموسكو باستجواب مسؤولين اميركيين (البيت الابيض)                              ميركل ترحب بعقد لقاء ثان محتمل بين ترامب وبوتين                              مقتل فلسطيني رابع برصاص الجيش الاسرائيلي في مدينة غزة (الصحة)                              قتيل في الديوانية اثر تجدد التظاهرات في العراق                              روسيا والصين تطلبان تاجيل مشروع أميركي في مجلس الامن لقطع النفط عن كوريا الشمالية                              ترامب يتهم الاتحاد الاوروبي والصين بالتلاعب بالعملة                              البيت الابيض يقول ان هناك محادثات "جارية" تحضيرا للقاء بين ترامب وبوتين في واشنطن                              بومبيو يطالب الأمم المتحدة بـ"تطبيق كامل للعقوبات" على كوريا الشمالية                              ترامب ينوي فرض رسوم جمركية على مجمل الواردات من الصين اذا اقتضى الامر                              جرحى في المانيا اثر اعتداء بسلاح ابيض داخل حافلة (اعلام)                              محكمة التحكيم الرياضي تلغي استبعاد ميلان من الدوري الاوروبي                              مقتل فلسطينيين اثنين في قصف اسرائيلي على جنوب قطاع غزة (الصحة)                              الجيش الاسرائيلي يعلن قصف اهداف "في كامل قطاع غزة"                              تسجيل سري لترامب يتحدث عن دفع مال لفتاة غلاف في مجلة بلاي بوي (نيويورك تايمز)                              هولندا وتركيا تعلنان استئناف العلاقات الدبلوماسية كاملة بينهما
  • الملكية إليزابيث تشكو من ثقل التاج على رأسها


    المصور: أدريان دينيس

    A G اشتكت المكلة إليزابيث الثانية من أن التاج الملكي الذي تضعه على رأسها منذ تتويجها في العام 1953 "ثقيل جدا" بحيث يكاد "يكسر العنق"، وذلك في برنامج وثائقي مع محطة "بي بي سي" يبث مساء الأحد.
    وقالت الملكة التي تحتفل هذا العام بمرور 65 عاما على اعتلائها عرش بريطانيا إن التاج "لا يتيح للمرء أن يخفض رأسه ليقرأ خطابه، وعليه أن يرفع نص الخطاب ليقرأه وإلا كسر عنقه".
    وأضافت "هناك بعض السلبيات للتاج، لكنه شيء مهم جدا".
    وصُنع هذا التاج في القرن التاسع عشر، ووضعته الملكة أول مرة في حفل تتويجها العام 1953، وبعد ذلك في معظم الجلسات السنوية لافتتاح دورات البرلمان.
    وهي ورثته عن والدها جورج السادس، ثم دخلت عليه بعض التعديلات ليصبح أكثر ملائمة لها، وكانت آنذاك في السابعة والعشرين من العمر.
    وسبق أن اشتكت الملكة في مقطع من الفيلم نشر الاثنين، من العربة الملكية التي قالت إنها غير مريحة، ووصفت رحلة تتويجها بها بأنها كانت "فظيعة".
    ويركّز الوثائقي الذي يحمل عنوان "التتويج" على يوم الثاني من حزيران/يونيو من العام 1953، حين تُوجّت إليزابيث بعد وفاة والدها.
    وتبلغ الملكة اليوم 91 عاما، هي عميدة الحكام الذين ما زالوا يمارسون مهامهم في العالم، وقد اعتلت عرش بلدها لأطول مدة من بين كل الملوك الذين سبقوها.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام