الجيش التركي يعلن مقتل احد جنوده على الحدود مع سوريا                              قوات سوريا الديموقراطية تعتبر الهجوم التركي "دعماً واضحاً" لتنظيم الدولة الاسلامية                              قاض اسباني يرفض طلب النيابة العامة اصدار مذكرة توقيف اوروبية بحق بوتشيمون (بيان)                              اردوغان يؤكد "عدم التراجع" في الهجوم التركي في شمال سوريا                              الفلسطينيون يعتبرون ان خطاب بنس "التبشيري" يشكل "هدية للمتطرفين                              التشيلي سانشيز الى يونايتد والأرميني مخيتاريان الى ارسنال (رسمي)                              مجلس الشيوخ الاميركي ينهي شلل الحكومة الفدرالية ويحيل مشروع القانون الى مجلس النواب                              موغيريني "قلقة جدا" ازاء الهجوم التركي على الحدود السورية                              مقتل 54 عنصراً من الفصائل المعارضة والأكراد منذ بدء معركة عفرين (المرصد)                              بنس يؤكد في القدس ان الولايات المتحدة "لن تسمح أبدا" لايران بحيازة سلاح نووي                              بطولة استراليا المفتوحة: هيون في ربع النهائي على حساب ديوكوفيتش                              طرد نواب عرب اسرائيليين من الكنيست قبل بدء خطاب نائب الرئيس الاميركي                              قوات سوريا الديموقراطية تدعو واشنطن "للاضطلاع بمسؤولياتها" ازاء عفرين                               عباس يدعو دول الاتحاد الاوروبي الى الاعتراف "سريعا" بفلسطين كدولة مستقلة                              بنس يتعهد بافتتاح السفارة الاميركية في القدس قبل نهاية عام 2019
  • الملكية إليزابيث تشكو من ثقل التاج على رأسها


    المصور: أدريان دينيس

    A G اشتكت المكلة إليزابيث الثانية من أن التاج الملكي الذي تضعه على رأسها منذ تتويجها في العام 1953 "ثقيل جدا" بحيث يكاد "يكسر العنق"، وذلك في برنامج وثائقي مع محطة "بي بي سي" يبث مساء الأحد.
    وقالت الملكة التي تحتفل هذا العام بمرور 65 عاما على اعتلائها عرش بريطانيا إن التاج "لا يتيح للمرء أن يخفض رأسه ليقرأ خطابه، وعليه أن يرفع نص الخطاب ليقرأه وإلا كسر عنقه".
    وأضافت "هناك بعض السلبيات للتاج، لكنه شيء مهم جدا".
    وصُنع هذا التاج في القرن التاسع عشر، ووضعته الملكة أول مرة في حفل تتويجها العام 1953، وبعد ذلك في معظم الجلسات السنوية لافتتاح دورات البرلمان.
    وهي ورثته عن والدها جورج السادس، ثم دخلت عليه بعض التعديلات ليصبح أكثر ملائمة لها، وكانت آنذاك في السابعة والعشرين من العمر.
    وسبق أن اشتكت الملكة في مقطع من الفيلم نشر الاثنين، من العربة الملكية التي قالت إنها غير مريحة، ووصفت رحلة تتويجها بها بأنها كانت "فظيعة".
    ويركّز الوثائقي الذي يحمل عنوان "التتويج" على يوم الثاني من حزيران/يونيو من العام 1953، حين تُوجّت إليزابيث بعد وفاة والدها.
    وتبلغ الملكة اليوم 91 عاما، هي عميدة الحكام الذين ما زالوا يمارسون مهامهم في العالم، وقد اعتلت عرش بلدها لأطول مدة من بين كل الملوك الذين سبقوها.
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام