الكونغرس الأميركي يصوت على انهاء الاغلاق الحكومي ويرسل مشروع القانون الى ترامب                              "ذي شايب اوف ووتر" يتصدر السباق الى جوائز الاوسكار مع 13 ترشيحا                              مجلس الشيوخ الاميركي يوافق على تعيين جيروم باول رئيسا للاحتياطي الفدرالي                              واشنطن تدعو انقرة الى "ضبط النفس" في هجومها على الاكراد في سوريا (ماتيس)                              بطولة استراليا المفتوحة: المغمورة مرتنز تخرج سفيتولينا وتبلغ نصف النهائي                              بطولة استراليا المفتوحة: ادموند يخرج ديميتروف ويبلغ نصف النهائي                              تيلرسون يحمل روسيا "مسؤولية" الهجمات الكيميائية في سوريا                              بطولة استراليا المفتوحة: نادال ينسحب بداعي الاصابة وسيليتش الى نصف النهائي                              الجيش المصري يتهم سامي عنان "بمخالفات وجرائم" بعد اعلان نيته الترشح للرئاسة                              22 قتيلا على الاقل في انفجار سيارتين مفخختين في بنغازي (مصدر طبي)                              مجلس الشيوخ الاميركي ينهي شلل الحكومة الفدرالية ويحيل مشروع القانون الى مجلس النواب                              "قضيّة رقم 23" أول فيلم لبناني ينافس على جوائز أوسكار                              ماكرون ابلغ اردوغان "قلقه" حيال الهجوم التركي في سوريا (الاليزيه)                              ترامب دعا ماكرون لزيارة البيت الابيض (مسؤول اميركي) جكا/جص/ود                                أكراد سوريا يعلنون "النفير العام" ويدعون الى "حمل السلاح" دفاعاً عن عفرين
  • سيول تود طرح اللقاءات بين عائلات فرقتها الحرب في المحادثات مع بيونغ يانغ


    المصور: كيم وون -جين

    A G تعتزم سيول ان تغتنم فرصة لقائها الاستثنائي مع الشمال لطرح مسألة استئناف اللقاءات بين العائلات التي فرقتها الحرب (1950-1953) فيما شددت بيونغ يانغ من جهتها الاثنين على ضرورة تحقيق اعادة توحيد شبه الجزيرة.
    فقد اتفق البلدان الجاران الاسبوع الماضي على اجراء محادثات الثلاثاء في قرية بانمونجوم الحدودية التي وقع فيها وقف اطلاق النار في الحرب الكورية. وسيكون هذا اللقاء الاول بين الشمال والجنوب منذ كانون الاول/ديسمبر 2015.
    وستتمحور هذه المحادثات حول مشاركة بيونغ يانغ في الالعاب الاولمبية الشتوية التي تبدأ الشهر المقبل في بيونغشانغ بكوريا الجنوبية.
    لكن الوفدين سيغتنمان ايضا فرصة انعقاد اللقاء لطرح مواضيع أخرى للبحث.
    وقال وزير التوحيد شو ميونغ-غيون، كما نقلت عنه وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء، "نحن نستعد لمحادثات حول مسألة العائلات المنفصلة وسبل تهدئة التوترات العسكرية".
    وقد تفرق ملايين الاشخاص خلال الحرب الكورية التي أدت الى تقسيم شبه الجزيرة. وتوفي معظمهم من دون ان تتاح لهم فرصة لقاء اقربائهم من جديد.
    وانتهى النزاع بهدنة بدلا من معاهدة سلام، وما زالت الكوريتان تقنيا في حالة حرب، وبالتالي فان الاتصالات عبر الحدود والرسائل والمكالمات الهاتفية ممنوعة.
    - "خضوع"-
    كانت اجتماعات العائلات بدأت فعليا في أعقاب قمة تاريخية بين الشمال والجنوب في 2000. وفي الاصل، كان يعقد لقاء في السنة، لكن التوترات التي تقع بصورة منتظمة في شبه الجزيرة أكدت صحة هذه الوتيرة.
    ويأتي استئناف الحوار بعد سنتين من تدهور الاجواء في شبه الجزيرة، والتي اجرت خلالها كوريا الشمالية ثلاث تجارب نووية جديدة وزادت من عمليات اطلاق الصواريخ.
    وتؤكد اليوم انها حققت هدفها العسكري: ان تكون قادرة على ان تهدد بالنيران النووية مجمل الاراضي الاميركية.
    وقد اعاد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون تأكيده الاثنين في رسالته الى الامة بمناسبة العام الجديد، محذرا من ان "الزر" النووي في متناول يده على الدوام.
    لكنه استفاد ايضا من هذا الخطاب ليمد، في خطوة نادرة، اليد الى كوريا الجنوبية، ويطرح مشاركة رياضيين كوريين شماليين في الألعاب الاولمبية.
    وردت سيول مقترحة اجراء محادثات رفيعة المستوى في التاسع من كانون الثاني/يناير في بانمونجوم، فيما قررت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ان تؤجلا الى ما بعد الالعاب الاولمبية مناوراتهما العسكرية السنوية والتي غالبا ما تثير غضب بيونغ يانغ.
    وذكرت وكالة الانباء الكورية الشمالية في نهاية الاسبوع، ان "القوة الفاعلة وراء تحسين العلاقات بين الكوريتين ليست غريبة، انها الأمة الكورية نفسها".
    واضافت ان "الخضوع وفكرة التبعية للقوى الخارجية هما السم الذي يجعل الأمة خانعة ومجردة من الروح".
    ورحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت باستئناف المحادثات واعرب عن امله في ان "تتخطى" مسألة الالعاب الأولمبية.
    وفي تصريح لا يمت بصلة الى خطابه العدواني والمهين حيال الزعيم الكوري الشمالي، اعرب ترامب ايضا عن استعداد للتحدث مع كيم جونغ-اون.
    لكن السفيرة الاميركية في الأمم المتحدة نيكي هالي اكدت الأحد ان "ذلك لن يحصل بين ليلة وضحاها".
    وأوضح ترامب "يمكننا ان نتحدث لبعض الوقت مع كوريا الشمالية، لكن كثيرا من الأمور يجب ان تحصل قبل ذلك"، كما ذكرت نيكي هالي.
    وقالت في مقابلة مع شبكة "اي بي سي نيوز" ان على الكوريين الشماليين "وقف تجاربهم. يجب ان يوافقوا على الحديث عن منع اسلحتهم النووية"، مشيرة الى ان وقف التجارب النووية يجب ان يستمر "فترة طويلة كافية" قبل ان تنتقل المفاوضات الى "المرحلة التالية".
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام