دمشق تنفي تبلغها من تركيا بالهجوم على عفرين وتعتبره "عدواناً"                              هجوم يستهدف فندق "انتركونتيننتال" في كابول                              اردوغان يعلن "انطلاق الهجوم البري عملياً" في سوريا                              اولمبياد 2018: مشاركة 22 رياضيا من كوريا الشمالية (الاولمبية الدولية)                              نائب الرئيس الأميركي يصل الى القاهرة في بداية جولة شرق أوسطية                              الجيش التركي يؤكد بدء العملية العسكرية في سوريا تحت مسمى "غصن الزيتون"                              طائرات عسكرية تركية تقصف مواقع كردية في سوريا (رئيس الوزراء التركي)                              11 قتيلا و46 جريحا في احادث حافلة في تركيا                              رالي دكار: الاسباني ساينز (بيجو) يحرز لقب السيارات                              وزير الخارجية التركي يعلن ان بلاده ابلغت النظام السوري بالعملية في عفرين                              بطولة استراليا: انتهاء مشوار شارابوفا على يد كيربر                              موسكو "قلقة" ازاء الهجوم التركي في سوريا وتدعو الى "ضبط النفس"                              ترامب يتهم الديموقراطيين بتقديم مصلحة المهاجرين على الجيش اثر إغلاق الادارات                              وفاة الطاهي الفرنسي الشهير بول بوكوز عن 91 عاما                              الجيش الروسي يعلن انسحاب جنوده من منطقة عفرين بعد تأكيد بدء الهجوم التركي
  • ماكرون يدعو إلى تحالف فرنسي أوروبي صيني من أجل "مستقبل العالم"


    المصور: لودوفيك ماران

    A G دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين في اليوم الأول من زيارته للصين إلى تحالف واسع بين فرنسا وأوروبا والصين ولا سيما على صعيد المناخ ومشروع "طرق الحرير الجديدة" الصيني الضخم، متعهدا بزيارة الصين "مرة في السنة على الأقل".
    واعلن ماكرون "مصائرنا متداخلة"، في خطاب استمر ساعة وربع الساعة ألقاه في شيان، مهد الحضارة الصينية في شمال البلاد والمحطة الأولى من زيارته للصين، إلى حيث وصل صباحا.
    وقال "المستقبل بحاجة إلى فرنسا وأوروبا والصين. نحن ذاكرة العالم. يعود لنا أن نقرر أن نكون مستقبله".
    وسيعرض ماكرون على الرئيس الصيني شي جينبينع الذي يلتقيه مساء الاثنين والثلاثاء في بكين "إعادة إطلاق معركة المناخ" من خلال "زيادة التزاماتنا" بمكافحة ظاهرة الاحترار خلال المؤتمر الدولي للبيئة الـ24 المقرر عقده في نهاية 2018 في بولندا.
    ورأى الرئيس الفرنسي أن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ يستوجب قيادة فرنسية صينية في هذا المجال، معلنا عن "سنة فرنسية صينية للانتقال البيئي" لفترة 2018-2019.
    وشدد على أنه لولا قرار الصين الالتزام به، فإن "اتفاق باريس لما كان استمر" بعد القرار الأميركي، لافتا في المقابل إلى أن الصين تبقى الدولة الأولى من حيث انبعاثات الغازات المسببة لارتفاع حرارة الأرض.
    وقال "الصين وفت بوعدها. اثبتم حقيقة وعيكم وحسكم الهائل بالمسؤولية. من كان ليتصور قبل بضع سنوات أن الصين ستظهر قوة تجعلها في طليعة العالم" في هذا المجال.
    وتابع "إن فرنسا تمر بتحول عميق، ومعها تعوج أوروبا لبناء تعاون متوازن مع صين" داعيا إلى تحديد "القطاعات التي يمكننا فيها التعاون وفتح أسواقنا من الجانبين، وتلك التي لا نريد ذلك فيها".
    كما دعا إلى تحقيق "تقدم" في مشروع طرق الحرير الجديدة الذي أطلقه شي جينبينغ عام 2013 بهدف ترسيخ العلاقات التجارية الصينية عبر أوروبا وآسيا.
    وقال "أتمنى أن تكون فرنسا وأوروبا (...) حاضرة في الموعد الذي حددته الصين".
    وأشار إلى أن طرق الحرير "لم تكن يوما صينية بحتة" موضحا أنها "كانت في بادئ الأمر برتغالية" وكانت تعبر برا آسيا الوسطى. وأضاف "لا أريد تحويلها إلى طرق اوروبية، لكن هذه الطرق مشتركة ولا يمكن أن تكون ذات اتجاه واحد".
لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام