شركة "تيفاع" الاسرائيلية العملاقة للادوية تلغي 14 ألف وظيفة في العامين المقبلين                              السلطات العراقية تعدم 38 محكوما مدانين بالارهاب (مسؤول)                              دمشق تعتبر ان دعوة دي ميستورا موسكو للضغط على النظام "تقوض مهمته" كوسيط اممي                              طهران ترفض الادلة "المفبركة" لواشنطن بشأن صاروخ الحوثيين على الرياض                              6700 من الروهينغا قتلوا في الشهر الاول من اعمال العنف في بورما (اطباء بلا حدود)                              13 قتيلا على الاقل في اعتداء حركة الشباب على كلية الشرطة في الصومال (الشرطة)                              بوتين: الاتهامات بتدخل روسيا في الانتخابات الاميركية "فبركت" لتقويض شرعية ترامب                              خطوط دلتا الجوية تطلب شراء 100 طائرة ايرباص في ضربة لمجموعة بوينغ                              الاتحاد الاوروبي يوافق على تمديد العقوبات الاقتصادية بحق روسيا (توسك)                              بوتين وترامب يبحثان هاتفيا أزمة كوريا الشمالية النووية                              دي ميستورا يؤكد انه "لم تحصل مفاوضات فعلية" بين الاطراف السوريين في جنيف                              6700 من الروهينغا قتلوا في الشهر الاول من اعمال العنف في بورما (اطباء بلا حدود)                              الصاروخ الذي اطلقه الحوثيون على السعودية "من صنع ايراني" (هايلي)                              توسك يؤكد ان موقف القادة الاوروبيين من موضوع القدس يبقى "ثابتا"                              منشطات: روسيا تعتزم الدفاع عن رياضييها أمام المحاكم (بوتين)
  • مثول قادة انفصاليين كاتالونيين امام القضاء الاسباني الجمعة


    المصور: للويس غيني

    A G يمثل القادة الانفصاليون الكاتالونيون العشرة الموقوفون منذ شهر مجددا أمام القضاء الاسباني على أمل اطلاق سراحهم حتى يتسنى لهم المشاركة في حملة الانتخابات المحلية في 21 كانون الاول/ديسمبر الحالي.
    وسيشكل خروجهم من السجن نقطة تحول في هذه الحملة التي تتركز منذ فشل محاولتهم لفصل هذه المنطقة الواقع في شمال شرق اسبانيا على اطلاق سراح "المعتقلين السياسيين"، على حد تعبيرهم.
    ويمثل القادة السياسيون الثمانية ورئيسا جمعيتين انفصاليتين اعتبارا من الساعة 09,30 (08,30 ت غ) امام المحكمة العليا التي تتولى التحقيق حول النواة الصلبة للانفصاليين.
    وكان رئيسا الجمعية الوطنية الكاتالونية وجمعية اومنيوم كولتورال النافذتين جوردي سانشيز وجوردي كوشارت اوقفا في تشرين الاول/اكتوبر الماضي. الا ان المحكمة العليا يمكن ان تعود عن قرار التوقيف اذ ابدت تسامحا اكبر مع نواب انفصاليين اخرين واطلقت سراحهم بشروط.
    ويؤكد القادة الانفصاليون في طلبهم امام المحكمة العلي عدولهم عن الانفصال بشكل احادي عن اسبانيا وقبولهم ب"تطبيق المادة 155 من الدستور" في 27 تشرين الاول/اكتوبر والتي اتاحت لمدريد السيطرة على المؤسسات في كاتالونيا واقالة الحكومة المحلية والدعوة الى انتخابات.
    وهذا الاسلوب نفسه اعتمدته في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر رئيسة برلمان كاتالونيا السابق كارمي فوركاديل وخمسة نواب قبل ان يطلق سراحهم.
    وكانوا اوقفوا بتهمة السماح باجراء التصويت على استقلال من جانب واحد في 27 تشرين الاول/اكتوبر الماضي.
    وكان رئيس كاتالونيا المقال كارليس بوتشيمون أطلق من بلجيكا في 25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي حملته للانتخابات في الاقليم المرتقبة في 21 كانون الاول/ديسمبر معتبرا ان هدفها تأكيد الرغبة في الاستقلال منتقدا في الوقت نفسه الحكومة الاسبانية وشركائها السابقين في الحكومة المقالة.
    ولجأ بوتشيمون وأربعة من "وزرائه" السابقين الى عاصمة الاتحاد الاوروبي، حيث يتمتع بحرية مشروطة. ويدرس القضاء البلجيكي حاليا مذكرة التوقيف التي أصدرتها اسبانيا بحقه.
    واظهرت استطلاعات الرأي ان اليساريين يحتلون الصدارة تمهيدا للانتخابات الاقليمية المقبلة فيما حلت لائحة "معا من اجل كاتالونيا" ثالثة.
    وفي اخر انتخابات اقليمية في ايلول/سبتمبر 2015 نالت الاحزاب الانفصالية غالبية المقاعد (72 من اصل 135) في البرلمان الاقليمي لكن ليس غالبية الاصوات حيث حصلت على 47,8%.
    ونتائج استطلاعات الرأي تظهر مجتمعا لا يزال منقسما مناصفة تقريبا حول مسألة الاستقلال، وتقارب حاليا نتائج العام 2015.
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام