التحالف الدولي ينفي شن غارات ضد مقاتلين موالين للنظام في شرق سوريا                               التحالف الدولي بقيادة واشنطن يستهدف موقعا لقوات النظام في شرق سوريا (سانا)                              ارتفاع حصيلة قتلى الغارة في شرق سوريا الى 52 مقاتلاً موالياً للنظام غالبيتهم عراقيون (المرصد)                              سجن صهر العاهل الاسباني بعد الحكم عليه بتهمة اختلاس اموال                              مقتل 38 من المقاتلين الموالين للنظام السوري في ضربة بشرق سوريا (المرصد)                              مونديال 2018: المكسيك تحقق مفاجأة كبرى بالفوز على ألمانيا 1-صفر                              الحشد الشعبي العراقي يتهم واشنطن بقتل 22 من عناصره في الغارة على الحدود السورية (بيان)                              الأمم المتحدة تعتبر فصل أطفال المهاجرين عن أهاليهم عند الحدود الأميركية "غير مقبول"                              اسياد 2018: الكوريتان ستشاركان بمنتخبات موحدة في عدد من الرياضات                              السلطات اليابانية تخشى مقتل العديد من الأشخاص جراء زلزال قوي ضرب غرب الأرخبيل (إعلام)                              مقتل شاب فلسطيني بنيران الجيش الاسرائيلي شرق مدينة غزة (وزارة الصحة)                              وزير الماني يهدد باغلاق الحدود في تموز/يوليو في حال عدم التوصل لاتفاق اوروبي حول الهجرة                              الامارات تؤكد استمرار عملية الحديدة لحين "الانسحاب غير المشروط" للمتمردين الحوثيين                               امراة تصيب شخصين بجروح بمشرط في فرنسا بعد ان هاجمتهما مرددة الله اكبر (النيابة)                              مونديال 2018: سويسرا تجبر البرازيل على التعادل 1-1
  • مواجهات بين الجيش النيجيري وانصار استقلال بيافرا


    المصور: ماركو لونغاري

    A G اعلن انصار استقلال بيافرا في بيان انهم خاضوا مواجهات مع الجيش النيجيري في جنوب شرق البلاد اسفرت عن مقتل خمسة عسكريين، لكن الجيش نفى ذلك على الفور.
    وقالت الحركة الانفصالية "الشعوب الاصلية لبيافرا" في بيان ان الجيش والشرطة فتحا النار خلال عملية تهدف الى قتل زعيم الحركة نامدي كانو في منزله في اومواهيا، ما اسفر عن مقتل خمسة من عناصرهما.
    وتطالب هذه الحركة بدولة مستقلة عن نيجيريا للايغبو اكبر مجموعة اتنية في جنوب شرق نيجيريا، بعد خمسين عاما على اعلان استقلال بيافرا الذي ادى الى اندلاع حرب اهلية دامية استمرت ثلاثين شهرا بين 1967 و1970.
    وقال الناطق باسم الحركة الاستقلالية ايما باورفول ان ثلاثين شخصا جرحوا ايضا.
    وحمل ايفياني ايجيوفور محامي زعيم الحركة، الرئيس محمد بخاري مسؤولية اطلاق النار.
    وكان افرج عن نامدي كانو الذي يدعو الى "عصيان مدني" من اجل تنظيم استفتاء حول حق تقرير المصير، بكفالة في نهاية نيسان/ابريل بانتظار استئناف محاكمته بتهمة الخيانة في العاصمة ابوجا.
    ووصف الناطق باسم الجيش النيجيري الميجور اويغوكي غباداموسي تأكيدات الاستقلاليين ب"الخيال" وقال انها "بعيدة عن الحقيقة".
    واوضح ان ناشطي الحركة الاستقلالية اعترضوا طريق قافلة عسكرية قبل ان يقوموا برشق الجنود بالحجارة والقوارير المكسرة، ما ادى الى جرح عسكري واحد المارة.
    واضاف في بيان ان "الجنود اطلقوا النار في الهواء وتفرق المشاغبون"، مؤكدا انه "لم يقتل احد" في الحادثة.
    ولا يمكن التحقق من اي من هذه المعلومات من مصدر مستقل على الفور.
    وتقول منظمة العفو الدولية ان قوات الامن النيجيرية قتلت 150 من انصار استقلال بيافرا على الاقل منذ آب/اغسطس 2015 وجرحت مئات آخرين، لكن السلطات تنفي ذلك.
    وما زالت النزعة الانفصالية حية في الاقليم على الرغم من الهزيمة التي لحقت بالاستقلاليين بعد الحرب الاهلية التي سقط مئات الآلاف من القتلى فيها.
    ويؤكد العديد من افراد اتنية الايغبو ان الحكومات الفدرالية المتعاقبة رفضت باستمرار الاستثمار في هذه المنطقة الفقيرة لمعاقبة على اعلان انفصالها في 1967.
    وتصاعد التوتر منذ بداية العام بعدما طلب من الايغبو المقيمين في الشمال المسلم الرحيل الى الجنوب ذي الغالبية المسيحية قبل الاول من تشرين الاول/اكتوبر.
    ستر-بهز/اا/نات
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام