6700 من الروهينغا قتلوا في الشهر الاول من اعمال العنف في بورما (اطباء بلا حدود)                              6700 من الروهينغا قتلوا في الشهر الاول من اعمال العنف في بورما (اطباء بلا حدود)                              السلطات العراقية تعدم 38 محكوما مدانين بالارهاب (مسؤول)                              شركة "تيفاع" الاسرائيلية العملاقة للادوية تلغي 14 ألف وظيفة في العامين المقبلين                              الصاروخ الذي اطلقه الحوثيون على السعودية "من صنع ايراني" (هايلي)                              دمشق تعتبر ان دعوة دي ميستورا موسكو للضغط على النظام "تقوض مهمته" كوسيط اممي                              دي ميستورا يؤكد انه "لم تحصل مفاوضات فعلية" بين الاطراف السوريين في جنيف                              بوتين وترامب يبحثان هاتفيا أزمة كوريا الشمالية النووية                              بوتين: الاتهامات بتدخل روسيا في الانتخابات الاميركية "فبركت" لتقويض شرعية ترامب                              خطوط دلتا الجوية تطلب شراء 100 طائرة ايرباص في ضربة لمجموعة بوينغ                              توسك يؤكد ان موقف القادة الاوروبيين من موضوع القدس يبقى "ثابتا"                              الاتحاد الاوروبي يوافق على تمديد العقوبات الاقتصادية بحق روسيا (توسك)                              طهران ترفض الادلة "المفبركة" لواشنطن بشأن صاروخ الحوثيين على الرياض                              13 قتيلا على الاقل في اعتداء حركة الشباب على كلية الشرطة في الصومال (الشرطة)                              منشطات: روسيا تعتزم الدفاع عن رياضييها أمام المحاكم (بوتين)
  • تقرير مصور: الانتخابات التشريعية الفرنسية


    AG- AFP ضمن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون غالبية برلمانية قوية في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية.
    فلقد تمكن حزبه "الجمهورية إلى الأمام" وحليفه الحركة الديموقراطية من الفوز بـ ثلاث مئة وخمسين مقعدا من أصل خمس مئة وسبعة وسبعين في الجمعية الوطنية وهذه النتيجة أقل مما كان متوقعا إلا أنها أحدثت زلزالا في أوساط الأحزاب التقليدية.
    وفاز "الجمهوريون" مع حلفائهم الوسطيين بمئة وواحد وثلاثين مقعدا.
    أما الخاسر الأكبر فقد كان الحزب الاشتراكي الذي لم يفز سوى بتسعة وعشرين مقعدا بعد أن سيطر على نصف مقاعد الجمعية الوطنية المنتهية ولايتها. اليسار الراديكالي حل بعده وقد فاز بسبعة وعشرين مقعدا.
    وتمكنت زعيمة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبن من دخول الجمعية الوطنية للمرة الأولى. إلا أن حزبها فاز بثمانية مقاعد فقط مما شكل خيبة أمل لليمين المتطرف الذي أمل في الحفاظ على الزخم عينه الذي حظي به خلال الانتخابات الرئاسية.
    نسبة المشاركة شهدت تراجعا كبيرا إذ بلغت نسبة الامتناع سبعة وخمسين بالمئة
    باختصار، تكمن إيمانويل ماكرون الذي لم يكن معروفا قبل ثلاث سنوات من كسب رهانه، مع جمعية وطنية تضم عددا أكبر من الشباب والنساء وبات الآن حرا للمباشرة بمشاريعه الإصلاحية الأولى وهي فرض قواعد اخلاقية في الحياة السياسية واصلاح قانون العمل وتعزيز ترسانة مكافحة الارهاب

    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام