57 قتيلا في قصف للتحالف الدولي على سجن لتنظيم الدولة الاسلامية في شرق سوريا (المرصد)                              ترامب: العلاقة مع الهند "لم تكن يوما أقوى"                              وزير خارجية إيران يعرب عن "الاسف" لاعادة العمل جزئيا بمرسوم الهجرة الاميركي                              الكرملين يندد بتهديدات واشنطن "غير المقبولة" ضد النظام السوري                              "روسنفت" الروسية العملاقة تعلن انها ضحية "هجوم معلوماتي كبير"                              النائب العام البرازيلي يطلب توجيه تهمة الفساد للرئيس تامر                              المحكمة الاميركية العليا توافق على النظر في مرسوم ترامب حول الهجرة                              الدولة الهولندية تتحمل جزءا من المسؤولية عن مجزرة سريبرينيتسا (محكمة الاستئناف)                              واشنطن: الأسد سيدفع "ثمنا باهظا" اذا شن هجوما كيميائيا                              الجيش التشادي يعلن مقتل ثمانية من عناصره في معارك مع بوكو حرام في نيجيريا                              وسيط الأمم المتحدة لقبرص يرى "الحل ممكنا" لمشكلة تقسيم الجزيرة                              ترامب يصف قرار المحكمة العليا حول الهجرة بانه "انتصار" للامن القومي                              تيريزا ماي للمهاجرين الاوروبيين :"نريدكم ان تبقوا"                              فارك أنجزت نزع سلاحها (الأمم المتحدة)                              ترامب يدعو لمعالجة ملف كوريا الشمالية "سريعا"
  • مقتل عشرة جنود فيليبينيين في ضربة نفذها الجيش بالخطأ

    أعلن وزير الدفاع الفيليبيني دلفين لورنزانا الخميس مقتل 10 جنود في غارة جوية كانت تستهدف مسلحين إسلاميين في جنوب البلاد لكنها اصابتهم عن طريق الخطأ.

    المصور: تيد ألجيب

    A G - AFP وقال الوزير للصحافيين في مانيلا ان "مجموعة من الجنود أصيبت بغاراتنا، وقتل عشرة" منهم.
    وتشهد مدينة مراوي التي تسكنها غالبية مسلمة في أرخبيل كاثوليكي بغالبيته، معارك ضارية مستمرة منذ أكثر من أسبوع بين ناشطين إسلاميين بايعوا تنظيم الدولة الإسلامية وقوات الامن التي تحاول طردهم من عدة أحياء تحصنوا فيها.
    وتم إخلاء المدينة البالغ عدد سكانها مئتي ألف نسمة بصورة شبه تامة لكن لا يزال هناك ألفا مدني عالقين في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون وعاجزين عن الفرار.
    ولم يتردد الجيش في سعية لوضع حد لهذه الأزمة في قصف المناطق المأهولة وإرسال مروحياته القتالية. وأفادت هيئة أركان الجيش عن تنفيذ ضربات "جراحية" و"دقيقة" لتفادي إصابة المدنيين، إنما كذلك الرهائن المحتجزين لدى الإسلاميين.
    وقال الوزير الخميس معلنا مقتل الجنود "هذا أمر مؤسف، لكنه يحصل أحيانا في ضباب الحرب. لم يتم التنسيق بالشكل الصحيح".
    وقال بعد قليل في رسالة نصية لوكالة فرانس برس إن سبعة عسكريين أصيبوا أيضا بجروح.
    واندلعت اعمال العنف عندما اجتاح عشرات المسلحين مراوي ردا على محاولة قوات الأمن القبض على ايسنيلون هابيلون الذي يعتبر زعيم تنظيم الدولة الاسلامية في الفيليبين وهو أيضا من قادة جماعة أبو سياف المعروفة بعمليات الخطف للمطالبة بفدية.
    وهابيلون مدرج على لائحة وضعتها الحكومة الأميركية لأخطر الإرهابيين في العالم وقد وعدت بمكافأة قدرها خمسة ملايين دولار (4,5 ملايين يورو) لقاء معلومات تقود إلى القبض عليه.
    ولا يزال هابيلون موجودا على الأرجح في مراوي، على ما أكد المتحدث باسم الجيش ريستيتوتو باديلا للصحافيين الأربعاء، مشيرا إلى أن قوات الأمن قتلت 89 إسلاميا، فيما قضى 19 مدنيا بحسب الجيش بأيدي المقاتلين.
    وبأحداث الخميس، ترتفع حصيلة القتلى في صفوف قوات الأمن جراء المعارك إلى 31 قتيلا.
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

لمراسلتنا والتواصل معنا
للتسجيل و دخول حسابك
صحيفة سعودية مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام